أهال من عرسال قطعوا الطريق أمام مسجد الأمين وطالبوا بدخول الجيش

قطعت مجموعة من أهالي عرسال، الطريق أمام مسجد محمد الأمين في ساحة الشهداء ظهر اليوم، احتجاجا على ما تتعرض له بلدتهم، وقال نسوة من الأهالي انه لم يعد لهم ملجأ سوى افتراش الطرق بعدما دمرت منازلهم.

ولم تفلح محاولات القوى الأمنية في إقناع الأهالي بالتجمع في ساحة الشهداء بدل قطع الطريق، واستمرت المفاوضات أكثر من ساعة، عندها وقف الأهالي جانبا ورفعوا الصوت عاليا مطالبين بدخول الجيش الى بلدتهم والعمل على إجلاء الجرحى والمصابين “من جراء القصف الصاروخي الذي يستهدف البلدة من كل الاتجاهات”، بحسب تعبير الأهالي الذين تجمعوا مع أطفالهم ونسائهم وشيوخهم.

وقالت امرأة من عرسال تدعى مشيرة، وهي محاطة بثلاثة من أطفالها: “نحن نريد الأمن والأمان، ونريد دخول الجيش الى بلداتنا، ونطالب بفتح الطريق الى عرسال ليتسنى للناس إجلاء الجرحى وتأمين المياه والغذاء والدواء للمرضى من الأهالي الذين يعانون بسبب القصف والحصار”.

وقالت امرأة أخرى تدعى وفيقة كانت تحمل طفلا وتمسك بثلاثة من أبنائها: “نحن نطالب بوقف المجزرة التي يتعرض لها أبناء عرسال، وأن ينتشر الجيش اللبناني على الحدود لمنع أي مسلح سواء من جبهة النصرة أو من داعش من الدخول، ويكفينا رعبا وقلقا. نريد العيش بأمان”.

آخر تحديث: 7 نوفمبر، 2016 5:03 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>