الطائرة الجزائرية تهاوت بسرعة قبل أن تتحطّم

نقل عن مسؤول رفيع المستوى شارك في التحقيقات ان طائرة الخطوط الجوية الجزائرية التي تحطمت في مالي الاسبوع الماضي تهاوت كما يبدو بسرعة الى الارض من ارتفاع 10000 متر في غضون بضع دقائق بعدما دخلت في قلب عاصفة.

وكان مسؤولون فرنسيون أعربوا عن اعتقادهم ان الطقس السيىء هو السبب الاكثر ترجيحا لتحطم الطائرة ومقتل جميع الذين كانوا على متنها من الركاب وافراد الطاقم وعددهم 118 شخصا عندما سقطت على الارض جنوب بلدة جوسي في مالي قرب الحدود مع بوركينا فاسو. والطائرة من طراز “ماكدونيل دوغلاس إمدي -83 “.

وطلب الطيارون الذين يقودون الطائرة التي أقلعت من واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو في طريقها الى الجزائر العاصمة في الساعات الاولى من صباح الخميس الاذن بتغيير المسار بسبب الطقس السيىء وهم يطيرون شمالا.
وقال رئيس مجموعة الازمة في بوركينا فاسو الجنرال جلبيرت دينديري ان بيانات الرادار أظهرت ان الطائرة حاولت كما يبدو تجنب الطقس السيىء قبل ان تعود الى مسارها الاصلي وهو ما أعادها الى قلب العاصفة.

آخر تحديث: 31 يوليو، 2014 10:57 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>