’بايرن ميونيخ’ و’فولفسبورغ’ في نهائي ’كأس تيليكوم’

يلتقي “بايرن ميونيخ” مع “فولسبورغ” في نهائي “كاس تيليكوم” الودية.
في نصف النهائي، فاز “بايرن ميونيخ” على “بوروسيا مونشنغلادباخ” (5 ـ 4)، بركلات الترجيح، الوقت الأصلي (2 ـ 2).
وتقدم الفريق البافاري بطل الـ”بوندسليغا” مرتين عبر مهاجمه الجديد الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي من تسديدة ساقطة في الدقيقة الـ29، والدولي الفرنسي فرانك ريبيري العائد من الإصابة التي حرمته من المشاركة في نهائيات كأس العالم الأخيرة في البرازيل (33).
ونجح “بوروسيا مونشنغلادباخ” في إدراك التعادل بهدفين من ركلتي جزاء انبرى لهما بنجاح ماكس كروزه في الدقيقتين الـ42 والـ59.
وفي ركلات الترجيح أهدر البرازيلي رافينيا ركلة للفريق البافاري، بيد ان طوم ستاركه الحارس الاحتياكي لمانويل نوير الذي غاب عن المباراة على غرار الدوليين الذين ساهموا بفوز ألمانيا بكأس العالم، تصدى لركلة اوسكار فيندت قبل ان ترد العارضة تسديدة جوليان كورب، ليتأهل رجال المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا الى المباراة النهائية.
واحتاج فولفسبورغ بدوره الى ركلات الترجيح (6 ـ 5)، للتغلب على “هامبورغ” بعد تعادلهما سلبا في الوقت الأصلي.
رومينيغه يؤكد بقاء غوارديولا
في السياق، أكد الرئيس التنفيذي لـ”بايرن ميونيخ” كارل هاينتس رومينيغه ان النادي البافاري لم يقل ابدا مدربه الاسباني جوسيب غوارديولا، وقال في حديث لصحيفة “فيلت ام سونتاغ”: “بايرن لن يقيل غوارديولا أبدا. أؤكد لكم ذلك اليوم خطيا”.
وينتهي عقد المدرب الاسباني الذي تسلم مهامه الصيف الماضي، في نهاية الموسم 2015 / 2016.
وفي معرض رده عن سؤال حول هوية مدرب الفريق البافاري في أيار المقبل، قال رومينيغه: “بيب غوارديولا سيكون أيضا مدربنا في 30 حزيران 2015. على الأقل حتى نهاية عقده”.
وسألت الصحيفة المسؤول البافاري عن الصعوبات التي واجهها “بايرن ميونيخ” بعد كأس العالم عامي 2006 و2010 حيث شارك فيهما عدد كبير من لاعبيه وانتهيا بإقالة مدربي النادي في تلك الفترة.
وإذا كانت ألمانيا تدين إلى لاعبي “بايرن ميونيخ” على الخصوص بتتويجها باللقب العالمي في البرازيل مؤخرا، فإن استعدادات باستيان شفاينشتايغر وفيليب لا وتوماس مولر والآخرين، للموسم الجديد ستكون قصيرة جدا قبل انطلاق الدوري في 22 آب المقبل حيث يلعب الفريق البافاري أمام ضيفه “فولفسبورغ”.
وقال رومينيغه: “بالنسبة إلى اللاعبين، ليس من السهل البدء من الصفر بعد عطلة قصيرة”، مضيفا “ولكن لحسن حظنا أننا نملك مدربا يعرف جيدا كيفية التعامل مع هذه الحالة. هذا الأسبوع، قال لي: أعرف ما يتعين علي فعله كي نحقق اهدافنا”، مشيرا إلى أن “بيب عاش هذا الوضع عندما توجت اسبانيا باللقب العالمي العام 2010 حيث عاد نجوم برشلونة الى فريقهم قبل بداية المنافسات بفترة قصيرة جدا”.
وبالنسبة لرومينيغه، فإن “بايرن ميونيخ” عاش موسمين رائعين توج خلالهما على الخصوص بلقبي الدوري المحلي و”دوري أبطال اوروبا” العام الماضي. وقال “أحرزنا 8 ألقاب، وبعض لاعبي الفريق أضافوا اللقب العالمي في البرازيل”.
وختم: “حطمنا الكثير من الأرقام القياسية ونحن نرصد من الآن رقما آخر الموسم المقبل وهو أن نكون جيدين أكثر من أي وقت مضى بعد كأس العالم”.

آخر تحديث: 30 يوليو، 2014 10:46 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>