هاشم: حوار أمل – المستقبل مستمر

لم يخترق مشهد الأزمة اللبنانية اي حدث يُذكر سوى نعي رئيس مجلس النواب نبيه بري الحوار التشريعي بين “حركة أمل” و”تيار المستقبل” وإطلاق مجموعة من المواقف التحذيرية، فإلى ماذا تستند هذه المواقف؟ والى اين يتجه مسار الحوار مع “المستقبل”؟

عضو “كتلة التنمية والتحرير” النائب قاسم هاشم أكد لـ”المركزية” “ان الحوار مع “المستقبل” مستمر ومفتوح على جميع الملفات، لان التركيبة اللبنانية تتطلب الحوار الدائم بين اللبنانيين حول اي قضية خصوصا في الظروف الاستثنائية”، مشيرا الى “ان الرئيس بري منفتح على المكونات اللبنانية والقضايا كافة، ونعيه للحوار مع “المستقبل” اليوم هو نتيجة الاجواء السلبية التي وصل اليها النقاش حول الملفات الاخيرة التي كانت مطروحة في شكل اساسي ولا يعني نعي الحوار كحوار”. ولفت الى “ان مواقف بري التحذيرية تستند الى المعطيات التي يملكها وبعض المواقف والبيانات والآراء الواضحة للاطراف”. وردا على سؤال عن أزمة الحكومة، أشار هاشم الى “ان الفراغ كاد يصيب مجلس الوزراء بسبب الاجواء المتوترة التي سادت جلسة الاسبوع الماضي، لكن قنوات التواصل كانت مفتوحة وظهرت ملامح إيجابية حول عودة الحياة الى المجلس وإعادة تفعيل عمله من جديد”، مشيرا الى “انه من الممكن عقد جلسة حكومية قبل نهاية الشهر الجاري أو قبل العيد”.

وعن الاوضاع في الجنوب بعد ظاهرة اطلاق الصواريخ، أكد “ان الاجواء في الجنوب هادئة ويلفها وبعض الصواريخ لم تستطع تعكير الجو الأمني، خصوصا اننا في حاجة ملّحة الى الاستقرار”.

آخر تحديث: 27 أبريل، 2017 1:34 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>