انتهاكات بالجملة للحريات اﻹعلامية في المشرق العربي

صدر عن مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية والثقافية “سكايز” في مؤسسة سمير قصير، التقرير الشهري عن انتهاكات الحريات الإعلامية والثقافية في المشرق العربي، عن شهر حزيران/يونيو 2014 في كل من لبنان، سوريا، الأردن، وفلسطين.

وبحسب التقرير فقد قضى صحافي سوري تحت التعذيب في سجون النظام، وأعدم تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” (داعش) ناشطاً إعلامياً، فيما قُتل مراسلان وثلاثة ناشطين إعلاميين آخرين وممثلة بالقصف المتبادل بين قوات النظام وقوى المعارضة المسلحة في سوريا خلال حزيران/يونيو 2014، في حين لم يسلم الصحافيون والمصورون الفلسطينيون من الاعتداءات الاسرائيلية دهماً واقتحاماً وضرباً واعتقالاً في أراضي الـ48 وفي الضفة الغربية، كما لم يسلموا من قبضة أجهزة الأمن الفلسطينية في قطاع غزة وفي الضفة على السواء حيث تعرض أكثر من عشرة منهم للاعتداء في يوم واحد. وفي حين اقتصرت الانتهاكات في لبنان على القرصنة الإلكترونية، كان لافتاً اعتقال السلطات الأردنية طاقم فضائية “العباسية” ومالكها بحجة عدم الحصول على تراخيص للعمل.

آخر تحديث: 16 يوليو، 2014 12:14 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>