«التعاون الإنساني» في السنوي السادس

أقامت «جمعية التعاون الإنساني» إفطارها السنوي السادس في واحة دار السلام في صيدا، بمشاركة أعضاء هيئتها العامة وحشد من الفعاليات يتقدمهم: مفتي صيدا الشيخ سليم سوسان ممثلاً بالشيخ حسين حبلي، ورئيس هيئة علماء المسلمين في لبنان الشيخ مالك جديدة، ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ممثلاً بالمهندس محمد الزين، ومسؤول دائرة صيدا في تيار «المستقبل» أمين الحريري، والمسؤول السياسي لحركة حماس في صيدا ومنطقتها أبو أحمد فضل، ورئيس رابطة علماء فلسطين في لبنان الشيخ بسام كايد، ومسؤول “أنصار الله” في صيدا ماهر عويد، وممثل حزب التحرير حسن نحاس، ورئيس رابطة مخاتير صيدا ابراهيم عنتر، ولفيف من العلماء، وممثلين عن عدد من الأحزاب والمؤسسات والجمعيات.

بداية مع القارئ والمنشد فراس الشلبي، ثم ألقى رئيس الجمعية فادي شامية كلمة استعرض فيها إنجازات الجمعية في العام الماضي. وقال شامية: “نحن في حال لا يسعنا تغييره بقليل عمل أو انفراد فيه، بل بمضاعفة في الجهد وحكمة وتعاون فيه… بهذه الثلاثية التي تبدأ مع الفرد وتنتهي بالأمة، مروراً بالأسرة والمنظمات والمجتمعات، يمكن أن نعرض حالنا على رمضان القادم وقد تحسن المشهد عما هو عليه اليوم”.

ثم ألقى الشيخ مالك جديدة كلمة الحفل وقد افتتح بتوجيه التحية لأهل غزة ومقاومتها، داعياً إلى وحدة الكلمة ورصّ الصفوف في مواجهة العدو الإسرائيلي. وعلى الصعيد الداخلي دعا جديدة إلى التعاون بين مكونات المجتمع اللبناني في مواجهة الأخطار التي تتهدد الوطن. وتخلل الإفطار أشرطة مصورة عن نشاطات جمعية التعاون الإنساني خلال العام الماضي.

 

آخر تحديث: 12 سبتمبر، 2017 2:58 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>