بالصور: تظاهرة نسائية فاشلة بطرابلس.. دعما لقادة المحاور!

حاولت مجموعة من النساء في مدينة طرابلس قطع الطريق في "ساحة النور" بالإطارات المشتعلة تضامنا مع "قادة المحاور" والسجناء الإسلاميين الموقوفين في سجن رومية. لكنهنّ لذن بالفرار في سيارة "رانج روفر" حديثة الطراز باهظة الثمن ما أثار الشبهات حول حقيقة تحرّكهنّ وأسبابه.

حاولت مجموعة من النساء في مدينة طرابلس قطع الطريق في “ساحة النور”، مدخل المدينة، بالإطارات المشتعلة، احتجاجاً على التوقيفات بحقّ قادة المحاور والسجناء الإسلاميين الآخرين في سجن رومية. لكنّ المحاولة باءت بالفشل، إذ لم تتمكّن النساء من إضرام النار بالإطارات. حاولن بعدها أن يقطعن الطريق عبر إنشاء سلسلة بشرية، لكن سرعان ما هربن حين لمحن قوّة من الجيش تتوجّه نحوهنّ.

طرابلس

النساء، بحسب شاهد عيان في المدينة، لذن بالفرار في سيارة “رانج روفر” حديثة الطراز باهظة الثمن، على ما يبدو. لكن يبدو أيضا، من هذه الحادثة، أنّ “الرانج روفر” لا يصنع “نساء ثوريات”. وعند ساعة الصفر: “هريبة يا أوادم”.
الجيش استكمل انتشاره إلى حينه، في ساحة النور، بعد فرار النسوة. ثم انسحب مجدداً وعاد السير إلى طبيعته في أحد مداخل طرابلس الرئيسية.

طرابلس

آخر تحديث: 11 يوليو، 2014 11:19 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>