كولومبيا للكونغ فو: إصابة نيمار.. إلى خارج المونديال

كالصاعقة سقط على البرازيليين خبر غياب النجم البرازيلي نيمار عن كأس العالم بعد تعرضه لكسر في فقرات الظهر، ونغص عليهم فرحتهم بفوز منتخب بلادهم على كولومبيا والتأهل إلى نصف النهائي لمقابلة المنتخب الألماني.

بعد انتهاء مباراة البرازيل وكولومبيا مباشرة، احتل خبر غياب نيمار شاشات التلفزة المحلية وبُث فيديو صوّره أحد مرافقي نجم فريق برشلونة الإسباني، لنقله من الملعب إلى المستشفى وتأكيد الطبيب المعالج للمنتخب البرازيلي “أن نيمار لن يكمل المشوار”.

وأفردت إحدى المحطات تقريرا عن خشونة المنتخب الكولومبي، والألعاب الخطرة التي ارتكبها بحق لاعبي منتخب السامبا، مشيرا إلى أن لاعبي “الكونغ فو لا يضربون بهذه القوة”.

ولم تشذ الصحافة المكتوبة عن “خبر الكارثة الوطنية” فتصدر عناوين الصفحات الأولى للصحف. ويرسم غياب نيمار وقائد الفريق تياغو سيلفا لنيله إنذارين، الشكوك حول فوز منتخب السامبا بالنجمة السادسة والكأس الذهبية على أرضه وبين جمهوره.

نجم منتخب الأرجنتين “ليونيل ميسي” عبّر عن أسفه الشديد لإصابة زميله في برشلونة ونجم منتخب البرازيل “نيمار جونيور” خلال مباراة مباراة كولومبيا في ربع نهائي كأس العالم والتي أنهت مسيرته في البطولة بشكل مبكر، كتب عبر صفحته الرسمية على الفايسبوك: “نيمار! أنتظر أن تتعافى في أقرب وقت ممكن يا صديقي”.

آخر تحديث: 6 يوليو، 2014 2:58 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>