OTV تطرد غسان جواد كرمى لعيون السعودية

ما قاله الصحافي غسان جواد في برنامج "فكّر مرتين" على قناة OTV عن السعوديين وتوصيف عقولهم بأنّها "صحراوية بدوية جافّة"، كان ليمرّ بشكل عادي وأكثر من عادي على هذه المحطة التي لطالما هاجمت المملكة العربية السعودية والسعوديين وتناولتهم بشكل سلبي وعنصري. فماذا تغيّر حتى تعتذر شيرلي المر أكثر من مرة الى السعودية والسعوديين خلال حلقة خُصَّصَت للسياحة في لبنان؟ وكي تطرد غسان جواد، الأقرب إلى "حزب الله"، خارج الحلقة، كرمى لعيون السعودية؟

مشهد اعتذار مذيعة تلفزيون OTV شيرلي المرّ من المملكة العربية السعودية وطلبها من الصحافي الممانع والحليف غسان جواد مغادرة البرنامج لا يمكن فصله عن سياق التطورات السياسية وتحديدا بين تيار المستقبل والسعودية من جهة والتيار الوطني الحر من جهة أخرى. فسياسة مهادنة تيار المستقبل انسحبت على مهادنة السعودية ورعاياها، كلّ ذلك من أجل حملة ترشيح العماد ميشال عون، مالك OTV، إلى رئاسة الجمهورية كي يصل الى قصر بعبدا. فالجنرال عون أصبح متأكدا ان طريق بعبدا تمر في الرياض.

اﻹشكال بين المر وجواد وقع عندما قررت المر أن تعتذر باسمها و بإسم البرنامج عن الذي ورد في سياق الحلقة على لسان جواد، الذي اتهم السعودية بأنها  “وراء التفجيرات اﻹرهابية”. فقطعت البرنامج وبعد وقفة إعلانية قالت: “إّننا نحترم كل سائح يأتي إلى لبنان كما نحافظ على كرامتنا نحافظ على كرامة زوارنا”، ما استفزّ ضيف البرنامج غسان جواد الذي قال إنّه لا يجد نفسه في هذا المكان ﻷنه اعتاد أن يجلس مع مناضلين ومقاتلين يهمهم قضايا البلد. فطلبت منه المر أن يغادر “إذا لم كان لم يجد نفسه في المكان المناسب”. فلبّى طلبها ورمى مكبّر الصوت على اﻷرض وغادر البرنامج.

جواد وبعد مغادرته أصدر بيانا لتوضيح موقفه مؤكدا أنّه خرج من الحلقة “بعد أن تحولت الى تزلف للخليجيين والسعوديين”، وأضاف جواد: “تبين في سياق الحلقة أنها ذاهبة نحو استرضاء السعوديين والسوّاح الخليجيين وتحميل اللبنانيين مسؤولية ضعف الموسم السياحي ما دفعني إلى الإعتراض على كلام أحد الضيوف، ليتطوّر النقاش، فتبادر المذيعة بقولها “فيك تغادر” وعلى هذا اﻷساس غادرت احتراما لنفسي”. وبينما كان جواد يطالب رئيس تكتل الاصلاح والتغيير النائب ميشال عون ان يكون حكما، ردت قناة otv على جواد بتقرير إخباري أكّد أنّ ما قامت به المر يندرج “في إطار سياسة المحطة”.

إذا فهي سياسة المحطة وليس تصرفا فرديا، سياسة المهادنة وعدم المسّ بعلاقات لبنان بالدول العربية وتحديدا السعودية. إلا أنّ الصحافي غسان جواد لا يزال عالقا في فترة ما قبل العلاقات العونية – المستقبلية، وهذا الامر كلّفه أن يُطرد من OTV  كرمى لعيون السعودية كما يبدو واضحاً في الفيديو:

آخر تحديث: 10 مايو، 2016 5:47 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>