لمتابعة المونديال آداب خاصّة

إنطلقت مباريات كأس العالم منذ نحو أسبوعين، وجمعت اللبنانيين في منازلهم والمطاعم والمقاهي التي تحوّلت مدرّجات كبيرة فجأة، لكنّها فرّقتهم أيضاً حيث يشجّع كلّ فرد منتخبه المفضّل ويرتدي زيّه ويزيّن سيارته بعلم البلد الذي يشجّعه.

خبيرة الاتيكيت فيرا يمّين

T+ | T-
معروف عن اللبنانيين حبّهم للحياة وعيشهم لحظاتها الجميلة بكلّ حماسة وحيوية، ولذلك نجدهم يتتبعون مباريات كأس العالم في المقاهي والمطاعم ويشجّعون فريقهم المفضّل بكلّ الوسائل المتاحة والامكانات المتوافرة.

لكن يبدو أنّهم يبالغون في ردود فعلهم كلّ مرّة يفوز فيها المنتخب الذي يُشجّعونه أو يخسر. وفي هذا السياق دعت خبيرة الاتيكيت فيرا يمّين في حديثها الأسبوعي لـ»الجمهورية» متتبعي المونديال الى احترام آداب المونديال وأصوله التي لخّصتها بأربع نقاط رئيسة:

1- إحتفلي باحترام: على رغم كلّ الحماسة التي تشعرين بها بعد إنتهاء المباراة خصوصاً في حال فوز فريقك المفضّل، إلّا أنه عليك الانتباه جيّداً الى طريقة الاحتفال بالفوز والنصر والقيام بذلك بتهذيب وإحترام مع مراعاة الآداب العامّة. ففي كثير من الحالات وأثناء إحتفالهم بالفوز بحماسة مفرطة، يفقد عدد من الأشخاص حياتهم في حوادث سير أليمة لإهمالهم شروط القيادة السليمة.

كذلك، عليك الانتباه جيّداً الى طريقة التشجيع والاحتفال خصوصاً في المباريات التي تبثّ في وقت متأخّر، وخذي في الاعتبار الأطفال والمسنين وغيرهم من الأشخاص الذين يخلدون الى النوم باكراً بسبب إنشغالاتهم. وفي هذه الحال، إحتفلي بهدوء وإبتعدي قدر الامكان عن الاحتفال عن طريق المفرقعات النارية وإطلاق الزمامير أو الصراخ والغناء بصوت مرتفع في وسط الشارع.

2- لا تحوّلي منزلك مدرّجاً: لا شكّ في أنّ نساء كثيرات من اللواتي لا يتابعن المباريات الرياضية أبداً يعانين مشكلات مع أزواجهنّ في الأيام العادية إذ يتحكمن بالتلفاز ويتابعن المسلسلات أو البرامج التي تعجبهنّ. لكن في موسم المونديال تتحمّس النساء فيتابعن مباريات كأس العالم برفقة أزواجهنّ ويدعون الأصدقاء المشترَكين الى متابعة المباريات معهم في منزلهم الزوجي.

وفي هذه الحال، دعت يمّين الزوجين الى عدم دعوة أكثر من 5 الى 6 أشخاص لمتابعة المونديال في المنزل «فمن غير اللائق أن يتحوّل منزلك مدرّجاً، وعليك الحفاظ على خصوصيته».

كذلك أشارت خبيرة الاتيكيت الى ضرورة إحترام الزوج لزوجته وإختيار تعابيره جيّداً خصوصاً عندما يطلب منها إحضار الجعة مثلاً أو تنظيف وترتيب المنزل بعد الفوضى التي تسبب بها أصدقاؤه.

3- لا تطرحي الأسئلة: في كثير من الأحيان تتابع المرأة المونديال لمواكبة الموسم والموضة وحسب، وبالتالي لا تملك معلومات كافية عن المنتخبات ولا عن شروط اللعبة، فتطرح الأسئلة على الأشخاص الذين يشاهدون المباراة برفقتها.

لكنّ يمّين وجدت في الأسئلة المتكررة أمراً مزعجاً «فلا يحبّذ متتبعو المباريات أن تُشتّتي تركيزهم لتسأليهم أسئلة تكون أجوبتها واضحة ومنها مثلاً: أيّ لون يرتدي الفريق البرازيلي؟ ما هي النتيجة حالياً؟ هل إرتكب هذا اللاعب خطأ؟ هل سيقوم بضربة جزاء؟… وغيرها الكثير من الأسئلة». وأكّدت يمّين أنّه «عندما تبدأ المباراة لا يكون الوقت مناسباً للإستفسار عن شروط اللعبة، وإنما عليك القيام بذلك إما قبل بداية المباراة وإما بعد إنتهائها وليس أثناءها».

4- إنتبهي الى ألفاظك وتعابيرك: ما من أحد يتوقّع أن يسمعك تتفوّهين بكلمات نابية وأنت تشجّعين فريقك المفضّل. عليك الانتباه جيّداً لألفاظك وتعابيرك خصوصاً في وجود ضيوف وأطفال يسترقون السمع إليك ويقلّدونك لاحقاً.

5- كوني ضيفة مثالية: سواء كنت تشاهدين المونديال في منزل أحد الأصدقاء أو في مقهى عام يبثّ المباراة، عليك القيام بدورك وواجباتك على اكمل وجه لإظهار مدى تقديرك للجهد الذي يبذلونه ليجعلوك تستمتعين. ففي منزل الأصدقاء أعرضي المساعدة كإحضار الجعة أو المأكولات الخفيفة، وربّما ترتيب المنزل وتنظيفه بعد إنتهاء المباراة. أما إذا كنت تتابعين المبارة خارج المنزل، بادري الى ترك نقود إضافية للعاملين في المطعم مثلاً.

6- تحلّي بالروح الرياضية: سواء ربح فريقك أو خسر عليك الانتباه جيّداً الى ردّة فعلك التي تقول الكثير عنك وعن طباعك وتكشف شخصيّتك الحقيقية. فإذا ربح المنتخب الذي تشجعينه لا تقضي بقية يومك تتصلين بمشجعي الفريق الخصم وإثارة غضبهم بكلماتك الاستفزازية. ودَعت يمّين النساء الى التحلّي بالروح الرياضية على غرار اللاعبين الذين يتعانقون بعد إنتهاء المباراة.

خبيرة الاتيكيت فيرا يمّين
T+ | T-
معروف عن اللبنانيين حبّهم للحياة وعيشهم لحظاتها الجميلة بكلّ حماسة وحيوية، ولذلك نجدهم يتتبعون مباريات كأس العالم في المقاهي والمطاعم ويشجّعون فريقهم المفضّل بكلّ الوسائل المتاحة والامكانات المتوافرة.

لكن يبدو أنّهم يبالغون في ردود فعلهم كلّ مرّة يفوز فيها المنتخب الذي يُشجّعونه أو يخسر. وفي هذا السياق دعت خبيرة الاتيكيت فيرا يمّين في حديثها الأسبوعي لـ»الجمهورية» متتبعي المونديال الى احترام آداب المونديال وأصوله التي لخّصتها بأربع نقاط رئيسة:

1- إحتفلي باحترام: على رغم كلّ الحماسة التي تشعرين بها بعد إنتهاء المباراة خصوصاً في حال فوز فريقك المفضّل، إلّا أنه عليك الانتباه جيّداً الى طريقة الاحتفال بالفوز والنصر والقيام بذلك بتهذيب وإحترام مع مراعاة الآداب العامّة. ففي كثير من الحالات وأثناء إحتفالهم بالفوز بحماسة مفرطة، يفقد عدد من الأشخاص حياتهم في حوادث سير أليمة لإهمالهم شروط القيادة السليمة.

كذلك، عليك الانتباه جيّداً الى طريقة التشجيع والاحتفال خصوصاً في المباريات التي تبثّ في وقت متأخّر، وخذي في الاعتبار الأطفال والمسنين وغيرهم من الأشخاص الذين يخلدون الى النوم باكراً بسبب إنشغالاتهم. وفي هذه الحال، إحتفلي بهدوء وإبتعدي قدر الامكان عن الاحتفال عن طريق المفرقعات النارية وإطلاق الزمامير أو الصراخ والغناء بصوت مرتفع في وسط الشارع.

2- لا تحوّلي منزلك مدرّجاً: لا شكّ في أنّ نساء كثيرات من اللواتي لا يتابعن المباريات الرياضية أبداً يعانين مشكلات مع أزواجهنّ في الأيام العادية إذ يتحكمن بالتلفاز ويتابعن المسلسلات أو البرامج التي تعجبهنّ. لكن في موسم المونديال تتحمّس النساء فيتابعن مباريات كأس العالم برفقة أزواجهنّ ويدعون الأصدقاء المشترَكين الى متابعة المباريات معهم في منزلهم الزوجي.

وفي هذه الحال، دعت يمّين الزوجين الى عدم دعوة أكثر من 5 الى 6 أشخاص لمتابعة المونديال في المنزل «فمن غير اللائق أن يتحوّل منزلك مدرّجاً، وعليك الحفاظ على خصوصيته».

كذلك أشارت خبيرة الاتيكيت الى ضرورة إحترام الزوج لزوجته وإختيار تعابيره جيّداً خصوصاً عندما يطلب منها إحضار الجعة مثلاً أو تنظيف وترتيب المنزل بعد الفوضى التي تسبب بها أصدقاؤه.

3- لا تطرحي الأسئلة: في كثير من الأحيان تتابع المرأة المونديال لمواكبة الموسم والموضة وحسب، وبالتالي لا تملك معلومات كافية عن المنتخبات ولا عن شروط اللعبة، فتطرح الأسئلة على الأشخاص الذين يشاهدون المباراة برفقتها.

لكنّ يمّين وجدت في الأسئلة المتكررة أمراً مزعجاً «فلا يحبّذ متتبعو المباريات أن تُشتّتي تركيزهم لتسأليهم أسئلة تكون أجوبتها واضحة ومنها مثلاً: أيّ لون يرتدي الفريق البرازيلي؟ ما هي النتيجة حالياً؟ هل إرتكب هذا اللاعب خطأ؟ هل سيقوم بضربة جزاء؟… وغيرها الكثير من الأسئلة». وأكّدت يمّين أنّه «عندما تبدأ المباراة لا يكون الوقت مناسباً للإستفسار عن شروط اللعبة، وإنما عليك القيام بذلك إما قبل بداية المباراة وإما بعد إنتهائها وليس أثناءها».

4- إنتبهي الى ألفاظك وتعابيرك: ما من أحد يتوقّع أن يسمعك تتفوّهين بكلمات نابية وأنت تشجّعين فريقك المفضّل. عليك الانتباه جيّداً لألفاظك وتعابيرك خصوصاً في وجود ضيوف وأطفال يسترقون السمع إليك ويقلّدونك لاحقاً.

5- كوني ضيفة مثالية: سواء كنت تشاهدين المونديال في منزل أحد الأصدقاء أو في مقهى عام يبثّ المباراة، عليك القيام بدورك وواجباتك على اكمل وجه لإظهار مدى تقديرك للجهد الذي يبذلونه ليجعلوك تستمتعين. ففي منزل الأصدقاء أعرضي المساعدة كإحضار الجعة أو المأكولات الخفيفة، وربّما ترتيب المنزل وتنظيفه بعد إنتهاء المباراة. أما إذا كنت تتابعين المبارة خارج المنزل، بادري الى ترك نقود إضافية للعاملين في المطعم مثلاً.

6- تحلّي بالروح الرياضية: سواء ربح فريقك أو خسر عليك الانتباه جيّداً الى ردّة فعلك التي تقول الكثير عنك وعن طباعك وتكشف شخصيّتك الحقيقية. فإذا ربح المنتخب الذي تشجعينه لا تقضي بقية يومك تتصلين بمشجعي الفريق الخصم وإثارة غضبهم بكلماتك الاستفزازية. ودَعت يمّين النساء الى التحلّي بالروح الرياضية على غرار اللاعبين الذين يتعانقون بعد إنتهاء المباراة.

آخر تحديث: 28 يونيو، 2014 10:04 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>