عضة سواريز تشعل تويتر

انتقلت الضجة التي أحدثها المهاجم الاوروغوياني لويس سواريز بعد عضه للمدافع الايطالي جورجيو كييليني الثلاثاء الماضي في مونديال البرازيل لكرة القدم الى العالم الافتراضي، بعدما ولدت مليوني تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

ويواجه سواريز عقوبة قاسية قد تحرمه اللعب في ما تبقى من مباريات منتخب بلاده في المونديال.

غير أن التغريدات المستنكرة لتصرف سواريز بلغت بوينس أيريس من طريق الخطأ، بعدما وجهت الانتقادات الى الأرجنتيني دييغو سواريز، ظنا منه أنه لاعب الأوروغواي لويس سواريز، للتشابه في اسم المستخدم على موقع “تويتر”.

دييغو، أو @سواريز على موقع تويتر، سارع الى محاولة توضيح الالتباس: “أرجوكم توقفوا، أنا لست لويس سواريز، وهناك كثيرون من عائلة سواريز في العالم”.

وأضاف محاولا الشرح باللغة الانكليزية: “أرجوكم توقفوا، أنا لست أوروغوانيا، سواريز عض أحدهم من جديد غير أن الانتقادات انهالت علي أنا”.

وليست المرة الاولى التي يتهور فيها سواريز ويقوم بعض منافسيه، ففي عام 2010، وعندما كان يدافع عن الوان اياكس امستردام الهولندي، تم ايقافه 7 مباريات لعضه لاعب الغريم التقليدي ايندهوفن المغربي الاصل عثمان بقال.

وكرر سواريز عضته الموسم قبل الماضي في مباراة فريقه ليفربول امام تشلسي وكان الضحية هذه المرة المدافع الدولي الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش، وكانت العقوبة الايقاف 10 مباريات.

آخر تحديث: 26 يونيو، 2014 3:33 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>