القبيلة العارية التي لا تعرف من الحضارة سوى كرة القدم

تعيش قبائل “تاتيو” في قلب أكبر غابات الأمازون المطيرة في العالم، بالقرب من مدينة ماناوس البرازيلية، ولم يصل إليهم من الحضارة سوى كرة القدم.

وتعيش هذه القبائل في العصور البدائية، فهم لا يرتدون الملابس، ويواجهون خطر الموت بسبب الثعابين العملاقة، والبعوض الناقل للملاريا، أو على أيدي التجار، الذين ينقلون المخدرات عبر غابتهم، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وعلى الرغم من عزلتهم، إلا أن كرة القدم وجدت طريقها إلى أبناء هذه القبائل، الذين يمارسونها صغارا وكبارا، وهم ربما لا يعلمون أن بلادهم تستضيف الحدث الأهم لهذه الرياضة في العالم.

وقال المصور الاسترالي ديفيد لازار واصفا قبائل تاتيو “لقد كانوا ودودين ومسالمين، وعندما تحدثنا مع زعيمهم كان في غاية البساطة، وكانت الابتسامة لا تفارق وجهه”.

آخر تحديث: 21 يونيو، 2014 10:02 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>