5 أسباب تجعل مونديال البرازيل أفضل من سابقه

يرى المهتمون بكرة القدم، من لاعبين سابقين وصحافيين، أن كأس العالم الحالية أفضل بكثير من نظيرتها السابقة، وذلك لـ5 أسباب استنتجوها بعد نهاية مباريات الجولة الأولى من المونديال البرازيلي.
ووفقاً لصحيفة “غارديان” البريطانية، فإن أولى تلك الأسباب هو المعدل التهديفي العالي، حيث أسفرت نتائج المباريات الـ16 الاولى في البطولة الحالية عن 49 هدفاً، فيما توقف المعدل في المونديال الماضي عند 25 هدفاً بعد نهاية المباراة الأولى لكل فريق.
وبالنسبة لذات الصحيفة، فإن قلة التعادلات أحد الأسباب التي تؤكد تفوق هذه النسخة، حيث لم يحفل العرس العالمي البرازيلي سوى بتعادلين في مباراتي روسيا وكوريا الجنوبية بهدف لكل منهما، وكذلك التعادل السلبي الذي آلت اليه مباراة ايران ونيجيريا، مقابل 6 تعادلات في البطولة الإفريقية، تقاسمتها المجموعتان الأولى والسادسة.
ومما يشد الانتباه نحو هذه البطولة أن 6 فرق تأخرت بالنتيجة، لكنها أنهت المباراة فائزة، وهي البرازيل أمام كرواتيا، وهولندا أمام إسبانيا وساحل العاج أمام اليابان وسويسرا أمام الإكوادور وكوستاريكا أمام الأوروغواي، وبلجيكا أمام الجزائر، وهذا الأمر لم يحدث مطلقاً في الجولة الأولى من مونديال 2010، فيما قلبت النتيجة 3 مرات فقط خلال جميع مبارايت كأس العالم الماضية.
وتقلص عدد الفرق التي فشلت بتسجيل أي هدف في البطولة الماضية، من 13 فريقاً، الى 6 فقط، وهي الكاميرون واليونان وهندوراس ونجيريا وايران والبرتغال.
ويأتي السبب الخامس، هو وجود 4 أشواط سلبية فقط في جميع مباريات الدور الاول، مقابل 14 شوطاً سلبياً حملتها مباريات المونديال الذي حملت لقبه اسبانيا، قبل خروجها أمس على يد تشيلي.

آخر تحديث: 20 يونيو، 2014 10:25 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>