14 آذار: نرفض كل المتطرفين سواء داعش أو حزب الله

اعلنت قوى “14 آذار” رفضها كل التيارات المتطرفة سواء تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” أو “حزب الله”، مجددة الدعوة إلى بناء الدولة وانتخاب رئيس جديد بأسرع وقت.

وفي بيان للأمانة العامة لقوى “14 آذار” بعد اجتماع لها في مقرها بالأشرفية الأربعاء، قالت أنها تعلن “اليوم أكثر من أي وقت مضى، رفضَها لكل التيارات المتطرفة والمتمثلة سواء بـما يشبه “حزب الله” او ما يشبه “داعش”.

ويتقدم التنظيم المتطرف في العراق في الآونة الأخيرة إذ تقول تقارير صحفية أنه سيطر على بعض المناطق والمحافطات فيها وهو الذي كان يقاتل في سوريا ضد النظام والمعارضة. أما حزب الله فيقول علنا أنه يشارك إلى جانب النظام “ضد التكفيريين”.

وأكدت الأمانة أن “مشروعَها كان ويبقى النضال من أجل العبور إلى دولة مدنية كاملة الأوصاف تكون نموذجاً لدول المنطقة التي دخلت في مخاضٍ طويل”.

كما جزمت أن “هذه هي قناعات 14 آذار التي لم ولن تتغيّرَ مهما تطوّرت الأحداث في المنطقة، في هذا أو ذاك الإتجاه”.

وذكّرت بموقف تيار المستقبل “الذي جدد في 14 شباط 2014 تأكيده وحرصه على النبذ الواضح والصريح للتطرّف من أية جهة كان” كشفت أنها تتابع “اللقاءات المناطقية والنشاطات السياسية لأن “العيش المشترك في لبنان مسؤولية وطنية مشتركة”.

آخر تحديث: 18 يونيو، 2014 9:38 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>