مفتي العراق يتهم المالكي وايران بالعمل على تقسيم العراق

أكد مفتي الديار العراقية الشيخ رافع الرفاعي في تصريح لــ”عكاظ” السعودية أن “تصريح الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن العراق لم يطلب المساعدة حتى الآن، دليل واضح عين الشمس أن كل ما جرى في العراق اليوم هو من تخطيط نوري المالكي وإيران”، مشيرا إلى أن “رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أداة تنفيذية لكل المؤامرات الإيرانية على العرب والمسلمين في العراق والمنطقة عموما”.

واعتبر أنه “لم يعد سرا أن المالكي وإيران يريدان انتزاع العراق من حضنه العربي وفق مخطط معد ومدروس، وأن معظم الشعب العراقي يدرك أن قرار العراق بات في طهران”، داعيا كل “الأطراف العراقية إلى مواجهة المد الإيراني والحفاظ على وحدة وسيادة العراق من أية تدخلات خارجية”، كاشفاً أن “هؤلاء الثوار لن يسكتوا بعد الآن على ظلم حكومة المالكي”، لافتا إلى أن “هناك تحركات واسعة من كل الثوار للسيطرة على المزيد من المناطق وطرد جيش المالكي الطائفي”.

وفي ذات الوقت، شدد الرفاعي على رفضه لوجود لما يسمى بالدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” ورفضه لكل أشكال الإرهاب، موضحا أن “إقحام “داعش” في كل شيء، هو شماعة يعلق عليها السياسيون العراقيون فشلهم في تحقيق الأمن، إضافة إلى أنها باتت مبررا للانقضاض على فريق من العراقيين في الأنبار وغيرها من المناطق الأخرى”.

وناشد الشيخ الرفاعي الدول العربية، أن “تعيد النظر في سياستها تجاه ما يجري في العراق”، محذرا من “مخطط إيراني بتنفيذ المالكي لإقصاء السنة من العراق، بينما الدول العربية ما تزال في موقف المتفرج”.

آخر تحديث: 15 يونيو، 2014 9:06 ص

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>