هل يمكننا مشاهدة المونديال عبر قنوات عالمية كالـTF1؟

بعد كل الاخذ والرد والمهزلة والوعود، ترك اللبنانيون الى آخر لحظة ليتدبروا امورهم في كيفية مشاهدة مباريات كأس العالم. حتى الترفيه بما هو متنفس للبنانيين من ملل الحياة الاقتصادية والسياسية وفشلها، طاله سوء ادارة المسؤولين اللبنانيين الذين اخذوا يطلقون الوعود للبنانيين بان “تلفزيون الدولة” سيقوم بنقل مباريات كأس العالم، من دون ان يحسم الامر حتى اللحظة.

ومنذ الصباح، شهدت مراكز الوكلاء المعتمدين لشركة BeIn sports، الناقل الحصري للمباريات في الشرق الاوسط، تهافتا من قبل المواطنين واصحاب المقاهي والمطاعم للقيام بالاشتراكات الضرورية من اجل مشاهدة المباريات باللغة العربية.
لكن ماذا لو اردنا مشاهدة المباريات عبر قنوات عالمية كالـ TF1 او قنوات المانية وايرانية وغيرها ممن ستبث المباريات، وهذا امر متاح لكل من يلتقط بث هذه القنوات على التلفزيون في منزله.
طرحت “النهار” السؤال على السيد محمد الخطيب، مدير عام ECOSAT ، الوكيل المعتمد لـ BeIn sports، فأجاب قائلاً: “لا يمكننا ملاحقة الناس في منازلهم ومنعهم من مشاهدة ما يريدون، ولسنا بهذا الوارد، اما محاسبة القناة الفرنسية TF1 لبثها مباريات كأس العالم في مناطق الشرق الاوسط التي نملك الحق الحصري لبث المباريات فيها، فأمر قضائي ستتم معالجته بيننا”.

وشرح الخطيب لـ”النهار” أنواع الاشتراكات التي توفرها شركة “سما”:
أولا، من خلال شراء الزبون Receiver خاص بـ”سما” بكلفة 140 دولار.
ثانياً، من خلال الاشتراكات المنزلية الـCable ، وهنا يتم شراء كارت “سما” بقيمة 100 دولار.
ثالثاً، من خلال الاشتراكات الخاصة بالمقاهي والمطاعم، وهي تتم من خلال عقد تدرس فيه معايير كمساحة المقهى وموقعه وعدد الكراسي.
وعلمت “النهار” ان كلفة الاشتراك التي دفعها احد المقاهي المعروفة في بيروت لشركة “سما” بلغ 15 الف دولار. وتبلغ قيمة ضبط مخالفة المطاعم والمقاهي لحصرية نقل المباريات عبر الوكيل، 12 مليون ليرة. لذلك قامت المطاعم والمقاهي بالتعاقد مع الوكيل، وبعضها سيتقاضى اجرا عن كل كرسي لحضور المباراة، وبعضها لن يتقاضى هذا الاجر سوى بعد منتصف الليل، علما ان توقيت بث المباريات بعد منتصف الليل سيؤثر سلبا على مردود استثمار المطاعم والمقاهي بعقود نقل المباريات.

آخر تحديث: 12 يونيو، 2014 3:46 م

مقالات تهمك >>