قبلان: العراق عرضة لهجمة تكفيرية تنفذ مؤامرة استعمارية

رأى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان أن “العراق عرضة لهجمة تكفيرية شرسة تنفذ مؤامرة استعمارية تستهدف تخريبه وتقسيمه وبث الفتن بين أهله، مما يستدعي ان يعي العراقيون خطورة ما يجري على أرضهم، فيوحدوا صفوفهم وينبذوا خلافاتهم ويتضامنوا ويتلاحموا مع جيشهم الوطني في الدفاع عن أرضهم وسيادتهم ومقدساتهم، فيكونوا كتلة متراصة وصفا واحدا في مواجهة المؤامرة المتنقلة من سوريا الى العراق”.

وأكد أن “مشروع الدولة العراقية الموحدة والقوية يوفر الامن والاستقرار لشعب العراق المطالب بالوقوف مع جيشه الوطني في التصدي للارهاب وعدم السماح بتشكيل بؤر حاضنة له، ولا سيما أن العراق وطن العيش المشترك بين مكوناته المتنوعة مذهبيا وعرقيا، والمطلوب من الجميع العمل لحفظ وحدة العراق وتعزيز التعاون بين أبنائه، بما يعيد العراق وطنا مستقرا ومزدهرا ينعم بالامن والاستقرار، فمصلحة العراق العليا تحتم تجاوز كل الخلافات والحسابات الضيقة والانصهار في بوتقة الوحدة الوطنية العراقية”.

ونوه قبلان بمواقف المرجعيات الدينية في العراق وايران “والتي تتسم بالحكمة والشجاعة في كشفها أخطار التكفير، ليس على العراق فحسب انما على كل المسلمين والانسانية جمعاء، ودعوتها للوحدة في مواجهة الارهاب، مما يجعلها ضمانا لحفظ وحدة المسلمين والدفاع عن أمنهم واستقرارهم”.

آخر تحديث: 12 يونيو، 2014 2:43 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>