«بالفيديو» الاجهزة الامنية تشتبه بأحد المتوعّدين بتحرير «بعبدا»

بدأت الاجهزة الامنية تحقيقاتها لتعقّب الاشخاص الذين ظهروا في شريط مصور يطلقوت النار في الضاحية الجنوبية لبيروت ويتوعّدون بـ”تحرير بعبدا”.

ووفق صحيفة “المستقبل” الاحد، فإن الاجهزة الامنية تأكدت من ان اطلاق النار تك في الضاحية، وبدأت التحقيقات والاستقصاءات لتعقب مطلقي النار.

وأشارت مصادر الصحيفة الى انه تم الاشتباه بأن المدعو ع.ح. هو المسلح الذي بدا متحدثاً في الشريط، بينما التدقيق مستمر لكشف هويات باقي المسلحين الذين ظهروا معه.

يُذكر ان قناة الـMTV، بثّت يوم الجمعة شريطاً مصوراً يظهر أشخاصاً يطلقون النار باتجاه منطقة الطريق الجديدة ويقول أحدهم “سنأخذ بعبدا من الرئيس المقبل”.

وأضاف “خليها تشتي رصاص على الطريق الجديدة، حرام آدمية”، وأضاف سائلاً من بجانبه “معكم قنبلة” ثم وجه التحية وهو يطلق الرصاص بكثافة، قائلاً “هيدي لعيون (الرئيس السوري بشار الاسد) بشار والحاج أبو مصطفى نبيه بري”.

وقد استدعى الشريط تحرك وزير الداخلية نهاد المشنوق موعزاً للأجهزة الأمنية “تعقب وتوقيف المرتكبين”، في حين أحال وزير العدل أشرف ريفي التسجيل المصور على النيابية العامة التمييزية طالباً من النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود “كشف هوية الفاعلين، وإجراء التعقبات بحقهم وإنزال أشد العقوبات بهم”.

وفي حديث الى صحيفة “المستقبل”، الاحد، لفت ريفي الى ان التسجيل يختزن “جرمين، الأول جرم إطلاق النار باتجاه مناطق مأهولة في بعبدا والطريق الجديدة، بينما الجرم الثاني يكمن في العبارات التي صدرت عن أحد مطلقي النار بشكل يمس الأمن الوطني ويحض على الفتنة الطائفية”.

وأضاف: “من واجبي وحقي كوزير للعدل حين تصل عبارات كهذه إلى مسامعي أن أكلّف النيابة العامة التمييزية التحقيق بالموضوع واتخاذ الإجراءات القانونية والقضائية اللازمة”.

كما طلب ريفي الاستحصال من الأجهزة الأمنية على نسخة من التسجيل المصوّر الذي يوثّق الحادثة وفتح محضر قضائي بها.

رابط “يو تيوب” مرفق ربطا

آخر تحديث: 20 مارس، 2017 11:21 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>