مقتل قائد في الحرس الثوري الإيراني في سوريا

 ذكرت وسائل الاعلام اليوم ان قائداً في الحرس الثوري الايراني قتل في سوريا ما يناقض تأكيدات طهران انها لا تحارب الى جانب قوات الرئيس بشار الاسد.

وانتشرت معلومات عن مقتل عبدالله اسكندري اثناء “الدفاع” عن مقام شيعي في مطلع الاسبوع لكن لم يصدر أي تعليق في هذا الشأن عن الحرس الثوري او وزارة الخارجية الايرانية. غير أن وكالة انباء فارس ذكرت ان مراسم التشييع ستقام الاحد في مدينة شيراز.
وكان اسكندري قائداً سابقاً في الحرس الثوري ورئيس جمعية خيرية حكومية في جنوب ايران تساعد قدامى المقاتلين وأسر شهداء الجيش.
ولم تؤكد رسميا ظروف مقتل اسكندري ولا تفاصيل عن دوره في الحرب السورية.
ومنذ اندلاع النزاع في سوريا قدمت ايران لدمشق معلومات استخباراتية ومادية واستشارات عسكرية، غير أنها تصرّ على انها لم ترسل قواتها للقتال رافضة هذه الاتهامات.
ورغم هذا النفي تشير وسائل الاعلام الايرانية بين الحين والاخر الى مقتل متطوعين ايرانيين في الحرب السورية.

آخر تحديث: 11 أبريل، 2017 2:43 م

مقالات تهمك >>