فتفت: موقف صلب لـ 14 آذار من الرئاسة قبل الاثنين

بدأت قوى الرابع عشر من آذار بوضع استراتيجية موحّدة لما بعد 25 الجاري هدفها مواجهة “الفراغ” في سدّة الرئاسة والخطوات التي ستّتخذها لتقصير “عهد” الفراغ لما له من تداعيات خطيرة على الدولة وإنتظام عملها.

عضو كتلة “المستقبل” النائب احمد فتفت كشف لـ “المركزية” عن “موقف مشترك سيصدر عن “14 آذار” قبل الاثنين 26 الجاري سيكون متمماً للموقف “الصلب” الذي اتخذته هذه القوى في المرحلة السابقة ويؤكد على ان الاولوية يجب ان تكون لانتخابات رئاسة الجمهورية”.

واذ اعلن عن “اجتماعات متتالية تعقدها قوى “14 آذار” لمناقشة مرحلة ما بعد انتهاء المهلة الدستورية للاستحقاق الرئاسي”، شدد على اهمية الا “يتحوّل “الشغور” في سدّة الرئاسة وكأنه امر سخيف، والضغط السياسي والاعلامي الذي سنمارسه في المرحلة المقبلة سيكون في هذا الاتجاه، اي الا يتم التعاطي مع هذا “الشغور” كانه امر عادي كما يفعل البعض للاسف”.

وابدى فتفت تخوّفه من “ان تطول فترة “الفراغ” في سدّة الرئاسة الاولى لانه بعد تاريخ 25 ايار لا يبقى سقف”، معتبراً ان “كلما طالت فترة الفراغ كلما زادت الخطورة”، واشار الى ان “الحوار بين “المستقبل” و”التيار الوطني الحر” مستمر، خصوصاً انه انتج حكومياً وبرلمانياً، ولكن اي بحث في الملف الرئاسي سيكون بالتوافق مع حلفائنا في “14 آذار”.

وعن مقاطعة الجلسات التشريعية بسبب الفراغ في رئاسة الجمهورية، قال فتفت “كل المواقف التي سنتّخذها للمرحلة المقبلة ستكون مشتركة مع كل “14 آذار”.

آخر تحديث: 23 مايو، 2014 4:05 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>