مصادر قريبة من حزب الله: ملاحظات كثيرة على زيارة الراعي للقدس

ذكرت مصادر قريبة من “حزب الله” لوكالة “أخبار اليوم” أن “الكيان الصهيوني عدو غاصب في نظر ليس فقط اللبنانيين بل العرب أجمع”.
وإذ رفضت الدخول في سجال مع البطريركية المارونية “التي نكنّ لها كل الإحترام والتواصل معها قائم منذ سنوات وهناك الكثير من النقاط المشتركة بين الفريقين، ولكن لدينا الكثير من الملاحظات على زيارة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الى الأراضي المقدسة”.
وكشفت المصادر أنه “رغم كلام الراعي في مطار بيروت، وبغضّ النظر عما إذا كان موجّهاً الى “الحزب” أو الى أفرقاء مسيحيين لا يؤيدون هذه الزيارة، فإن وفداً من “الحزب” سيزور بكركي في الأيام القليلة المقبلة لوضعه في أجواء عمل العدو الإسرائيلي وتفكيره، انطلاقاً من الخبرة لديه”. وإعتبرت أن مثل هذه الزيارة – في حال تمّت – ستنظر اليها اسرائيل بخلاف ما أوضحه الراعي، خصوصاً وان البطريرك مرجعية دينية وطنية مسيحية في لبنان والشرق الأوسط”.
وأبدت المصادر خشيتها من أن “تعمد اسرائيل لاستثمار هذه الزيارة في موضوع تطبيع العلاقات، رغم أن “الحزب لا يشك إطلاقاً بصدقية الراعي ومواقفه الوطنية البنّاءة”.
وأوضحت أنه “في حال تمّت الزيارة، فإن تقويمها سيكون انطلاقاً من الكلام الذي سيطلق من داخل الأراضي الفلسطينية، لا سيما لجهة الدفاع عن القضية الفلسطينية”.
ورداً عن سؤال أكدت المصادر أن “لا أحد يوجه الإتهام للراعي، لكن هناك خشية من تداعيات الزيارة في ظل الظروف الداخلية والإقليمية المعقّدة”.
وختمت مشددة على أن “لبنان ما زال على عداوته مع اسرائيل”، رافضة أي “بحث لا من قريب ولا من بعيد بأي نوع من التطبيع معها، وأي مسعى لإتفاق على غرار اتفاق 17 أيار سيواجه بشراسة”.

آخر تحديث: 7 مايو، 2014 5:24 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>