الراي: تعويم الاتحاد العمالي لإشاعة التوتر المواكب لـ”الاربعاء” الرئاسي

لفتت دوائر سياسية لصحيفة “الراي” الكويتية الى وجود خشية من ان يكون تعويم “العمّالي العام” في هذه المرحلة وتحديد اول يوم تحرك في ثاني اربعاء “رئاسي انتخابي” هو في سياق “تهيئة الارضية” لإشاعة مناخ من التوتر يواكب الاستحقاق الرئاسي ويشكل عامل ضغط سواء في اتجاه ترجيح كفة هذا المرشح او ذاك او في اتجاه تحضير الذريعة لتطيير الاستحقاق او حتى استخدام هذا الاتحاد في مرحلة الفراغ “سلاحاً” لجرّ البلاد الى صِدام وإن “مدوْزن” يتم على أساس نتائجه رسم مسار الانتخابات الرئاسية”.

وشددت على ان ” الاتحاد العمالي نفسه الذي تطغى عليه الصيغة الحزبية (8 آذار) شكّل في ايار 2008 “الواجهة” التي استخدمها فريق 8 آذار لتنفيذ العملية العسكرية في بيروت والجبل والتي أفضت نتائجها العسكرية الى اتفاق الدوحة الذي أنتج تفاهماً على انتخاب العماد ميشال سليمان رئيساً للجمهورية وتوافقاً على شكل حكومة العهد الجديد وتوازناتها (مع ثلث معطّل) وقانون الانتخابات”.

آخر تحديث: 29 أبريل، 2014 4:33 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>