إصدارات نقدية وورقية تذكارية تجذب هواة جمع العملة

رغم ان مصرف لبنان لا يعلن رسميا عن اصدار عملات نقدية تذكارية، ورقية أو معدنية، الا ان المئات من اللبنانيين والاجانب من هواة جمع العملة أو مندوبي الشركات والمؤسسات ومواطنين عاديين ينتظرون عند باب المصرف لشراء الاصدار الجديد قبل نفاده خصوصا عندما يكون الاصدار محدود العدد.

بين الفترة والاخرى، تقوم مديرية العمليات النقدية في مصرف بإصدار عملات نقدية لبنانية من فئات مختلفة منها عملات ورقية ذهبية (زنة الذهب فيها أقل من غرام واحد) ونقود معدنية وغيرها من الاصدارات التذكارية التي تصدر في مناسبات وطنية وتكريما لشخصيات أدبية وثقافية، والهدف منها نشر ثقافة الوعي والتعريف بعملتنا اللبنانية واهمية الاحتفاظ بها، اضافة الى المردود المادي الذي يرفد خزينة المصرف جراء بيعها، مع الإشارة الى ان 80% من الأرباح المتأتية من بيع هذه العملات تذهب الى خزينة الدولة. والى هذه الاهداف ثمة اهداف أخرى منها ابراز الوجه الثقافي للبنان في الداخل والخارج، وتكريم شخصيات ثقافية وعلمية ساهمت في اعلاء صورة لبنان في الخارج.
فما هي هذه الاصدارات وما اسعارها وما جديدها؟ بادرت مديرية العمليات النقدية في مصرف لبنان الى اعتماد هذه الاصدارات عام 2009 وللمرة الأولى في تاريخ لبنان باطلاق اصدارات لعملات لبنانية قديمة على ورق من ذهب يحاكي الورقة الاصلية تماماً، حجماً وتصميماً. وبعدما لاقى الاصدار الأول رواجا هائلاً، كرت السبحة، فأخذت مديرية العمليات النقدية تقدم على اصدار عملات نقدية ورقية ذهبية سعر الواحدة 250 الف ليرة ما عدا فئة الـ 100 الف ليرة التي حدد سعرها بمليون ونصف مليون ليرة. ويعزو سبب شهرة هذه المجموعة في البداية الى الاقبال الكثيف عليها من هواة جمع العملة لبنانيين واجانب. وانتقلت العدوى لتطاول شريحة كبيرة من العامة ممن يفتشون عن هدايا نادرة تمثل التراث اللبناني أو العملة اللبنانية، كما تهتم بشراء هذه الاصدارات المؤسسات والمصارف بغية إهدائها الى زبائنها.
ويلاحظ أن هواة جمع العملات يولون اهتماماً خاصاً برقم الاصدار فيتسابقون مثلا على شراء العدد الأول من الاصدار أو الاخير، “لديهم هوس في مثل هذه الامور”، مع الاشارة الى ان اهمية جمع هذه العملات كونها تصدر عن مصرف لبنان لمرة واحدة وبعدد محدود.

نقود معدنية لمعالم طبيعية وابراج

منذ عامين تقريباً، بدأت المديرية التركيز على اصدار نقود معدنية بإصدارات خاصة، منها فضية طبع عليها بعض المعالم الطبيعية اللبنانية (مغارة جعيتا، بحيرة القرعون، صخرة الروشة، وشجر الارز)، ونقود فضية اخرى عليها الابراج الفلكية التي تلقى اقبالا لافتا خصوصا من الاسواق العالمية. وعملية اختيار تصميم الاصدار تنجزها لجنة ضمن المديرية تقدم اقتراحات عدة في هذا المجال للإدارة المركزية على ان تكون الموافقة النهائية للتصميم من حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، علما أن التنسيق حول التصميم يتم مع الشركات والمطابع التي تتولى طباعة عملاتنا، خصوصا أن ثمة معايير يجب التزامها حيال علامات الامان وغيرها من تقنيات طباعة وصك العملات. ومن الاوراق النقدية التي اصدرها مصرف لبنان والتي لاقت اقبالا كبيرا هي فئة الـ50 الف ليرة التي تم اصدارها بمناسبة 70 عاما على الاستقلال، إذ انه تم نفاد كل الاصدار في مدة ساعتين فقط، والكل يتذكر الصفوف الطويلة للمهتمين لشراء هذه الورقة أمام المصرف منذ الصباح الباكر. الى كذلك، ثمة اهتمام متنامٍ من هواة جمع العملة في الخارج بطرحيات الأوراق النقدية، وهي عملات ورقية غير مقصوصة تتألف الطرحية الواحدة من 35 الى 60 عملة وفق الفئة المعنية. وتصدر هذه الطرحيات مع كل اصدار ورقي جديد ويكون عددها محدود جدا.
ما هي الاصدارات الجديدة التي يتم التحضير لها؟ لمناسبة مرور 50 عاما على تأسيس مصرف لبنان، تحضر المديرية لإصدار جديد من فئة الـ 50 الف ليرة مصنوعة من مادة الـ Polymer وتتميز باحتوائها على احدث خصائص الأمان للحؤول دون تزويرها. سيتم اصدار هذه الورقة بتصميمها الخاص مرة واحدة فقط وسوف توضع في التداول اواخر نيسان 2014 على أن يكون تاريخ اصدارها 31 آذار 2014، أما عدد الاصدار فسيكون 50 الف ورقة فقط. وعقب تكريم الكاتب المبدع أمين معلوف باصدار جديد لليرة اللبنانية حمل صورته، تؤكد المصادر أن ثمة نية لاطلاق اصدارات من نقود معدنية لتكريم مبدعين لبنانيين آخرين ستكون من فئة الليرة الواحدة، أما المجموعات النقدية المخصصة للاحتفاء بلبنان آثاراً وطبيعة، فستخصص فئة الخمس ليرات للنقد الفضي وفئة العشر ليرات للنقد الذهبي. الى اصدارات النقد الورقي والمعدني، يهتم مصرف لبنان بإصدار ميداليات تخليدا لذكرى وطنية، وفي هذا الاطار أصدر ميدالية تخليدا لذكرى شهداء قانا التي تميزت برسمتها المنحونة على نحو بارز، علما أن هذه الميدالية سيتبعها ميداليات أخرى تخليدا لمناسبات عامة أخرى.
هل يمكن المؤسسات او المصارف اقتراح اصدارات خاصة بها؟ توضح مصادر المديرية أن هذه الاصدارات خاصة بمصرف لبنان وحده، ولكن المصرف يعمل على ايصالها الى أكبر عدد من اللبنانيين لإيجاد علاقة خاصة للفرد بعملته الوطنية وتكريم العملة من خلال اعطائها طابعاً ابدياً (من الذهب او الفضة). ومن هنا فتحت مديرية العمليات النقدية الباب امام المؤسسات أو المصارف التجارية اللبنانية في لبنان والخارج لإمكان الحصول على كمية من هذه المجموعات واهدائها الى زبائنهم لما فيها من قيمة خاصة معنوية و مادية فريدة جداً. وبما ان مصرف لبنان لا يعلن رسمياً عن هذه الاصدرات، ثمة من يسأل كيف نعلم بالاصدارات الجديدة وتاريخ بيعها؟ توضح المديرية “ان زبائن إصدارات مصرف لبنان وخصوصا هواة جمع العملات على تواصل دائم بالمديرية، أما الزبائن في الخارج فيمكنهم التواصل عبر البريد الالكتروني أو الاتصال مباشرة بمديرية العمليات النقدية في مصرف لبنان”.

آخر تحديث: 16 أكتوبر، 2017 10:40 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>