البابا فرنسيس يلجأ إلى كرسي الاعتراف !

يبدو أن التواضع الذي يتمتع به قداسة البابا فرنسيس لا حدود له، فبعد رفضه التجول بالسيارة الخاصة للفاتيكان واستبدال الصليب الذهبي بصليب من خشب، أو حتى الإقامة في بيت القديسة مرثا لا في المقر الرسمي في القصر الرسولي، ها هو يفاجئ المؤمنين المشاركين في رتبة توبة كان يترأسها في بازيليك القديس بطرس في الفاتيكان والتي دعا اليها في إطار الاستعداد لأسبوع الآلام وعيد الفصح، بالذهاب للاعتراف عند أحد الكهنة قبل قيامه بالاستماع إلى اعترافات المصلين.

وقد نشر الفيديو الذي ظهر فيه الحبر الأعظم متوجهاً إلى كرسي الاعتراف حيث ركع أمام الكاهن وبدا من رافقه متعجباً من خطوته.

وتجدر الاشارة الى أن الحبر الأعظم عرف عنه على الصعيد الشخصي وكذلك كقائد ديني، التواضع ودعم الحركات الإنسانية والعمل على تحقيق العدالة الاجتماعية وتشجيع الحوار والتواصل بين مختلف الخلفيات والثقافات، ووصف بكونه البابا القادر على إحداث تغييرات.

آخر تحديث: 23 يناير، 2018 1:44 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>