العسل لمكافحة البكتيريا

تصبح البكتيريا أكثر خطراً على الإنسان حين تتكيف وتتطور مقاومتها للمضادات الحيوية بسرعة، ما يعني عدم تأثرها بهذه المضادات، وأن الإنسان لن يتمكن من مقاومة نشاطها وتكاثرها. لذا، غالباً ما تنصح المؤسسات الطبية بعدم الإكثار من تعاطي المضادات الحيوية، ويبحث الخبراء عن سبل تقليص أنواع البكتيريا المقاومة لها. وقد أثبتت الاختبارات الأخيرة أن العسل قادر على القضاء على هذه البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، إذ يلعب دوراً مهماً في مكافحتها.

ويدخل في تركيب العسل إنزيم، يساعد في تكوين ثاني أوكسيد الهيدروجين بيروكيسد الهيدروجين، وأحماض عضوية مختلفة، ومركبات الفلافونويد المختلفة وكذلك نسبة السكر العالية والبوليفينول، وجميعها تؤثر على خلايا البكتيريا. وتقول سوزان ميشفيتس من جامعة سالف ريجينا – Salvt Regina University الأميركية، المشرفة على البحث، إن خواص العسل تكمن في قدرته على مكافحة العدوى على مستويات مختلفة، ما يمنع هذه الأحياء الدقيقة من التكاثر. ويفسر الخبراء ذلك، بخاصية التناضح الناتجة من ارتفاع تركيز السكر في العسل، حيث يتم امتصاص الماء من خلايا البكتريا، ما يؤدي الى جفافها وموتها.

ومن المعروف أن للعسل فوائد عدة على الجسم والبشرة والصحة، أبرزها أن العسل يمكن أن يستخدم كبديل للسكر، اذ أنه يحتوي على نحو 70٪ من الغلوكوز والفركتوز، كما أنه سهل جدا للهضم. ويحافظ العسل على مستويات السكر في الدم وكذلك يساعد قي فترة نقاهة العضلات. وهو غني بمجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن، فهو يحتوي على كمية جيدة من فيتامين C، والحديد، والكالسيوم ومعروف عن العسل الخواص المضادة للبكتيريا ومضاد للفطريات. ويمكن استخدامه بمثابة مطهر طبيعي، كما انه مفيد جدا للبشرة و للشعر حيث يدخل في صنع “الماساكات” الخاصة بالوجه و الشعر.

آخر تحديث: 22 مارس، 2014 10:04 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>