حوري: الحضور يكسر مبدأ النـــأي بالنفس

في مقابل تبني “لبنان الرسمي” سياسة النأي بالنفس عن الصراع السوري، برزت مشاركة مجلس النواب اللبناني في اجتماع رؤساء اللجان الخارجية لبرلمانات الدول الصديقة لسوريا الذي انعقد الأربعاء 12 آذار الجاري في طهران، بمشاركة وفود من سوريا وإيران والعراق وروسيا والجزائر وفنزويلا وكوبا.

وتعليقا على هذا الموضوع، قال عضو كتلة “المستقبل” النائب عمار حوري لـ”المركزية”، “لا معطيات لدي حول هذه المسألة، لكن ان حصل ذلك فعلا كما قرأنا في الصحف اليوم، فانه امر غريب ومستنكر، ويكسر مبدأ النأي بالنفس الذي اعتمدناه في المؤسسات الدستورية. ونحن سنستفسر عن هذا الموضوع”.

آخر تحديث: 18 مارس، 2014 4:25 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>