المسلحون يتسللون عبر «فليطا» إلى عرسال..

غداة التفجير الإنتحاري في بلدة النبي عثمان، وتحذير بلدية عرسال من الاشتباه بدخول 15 سيارة مفخخة إلى البلدة، أكدت مصادر أمنية لـ”لبنان 24″ أنّ “تسلل مسلحي المعارضة السورية إلى جرد عرسال عن طريق فليطا مسألة متوقع أن تتصاعد وتيرتها طالما استمر تقدم قوات النظام السوري و”حزب الله” في يبرود”، لافتةً الانتباه إلى أنّ هذه القوات “تركت عمدًا معبر فليطا مفتوحًا كي تبقي للمسلحين خيار الخروج من يبرود في سبيل تخفيف الضغط العسكري عن الجيش السوري أثناء تقدمه في المنطقة، حيث يشن بين الحين والآخر ضربات جوية على النطاق الجغرافي للمعبر في إطار سعيه لتمشيط المنطقة ودفع المسلحين إلى الخروج منها”.

وإذ شددت على أنّ “الجيش اللبناني ليس بإمكانه إقفال هذا الطريق، خصوصًا بعد أن تحولت المنطقة إلى منطقة عمليات عسكرية تشهد غارات جوية مكثفة”، أعربت المصادر الأمنية عن تخوفها “من انعكاس دخول المسلحين السوريين بهذه اﻷعداد إلى جرود عرسال بما سيشكل ضغطًا كبيرًا على أهالي البلدة والمحيط”، مبديةً في الوقت عينه خشيتها من “أن يعيد هؤﻻء المسلحون تنظيم أنفسهم على شكل مجموعات تتولى من داخل اﻷراضي اللبنانية شن عمليات ضد قوات “حزب الله” والنظام السوري”.

من جهتها، تنقل مصادر ميدانية في بلدة عرسال لـ”لبنان 24″ هواجس متعاظمة لدى أهالي البلدة جراء التطورات الأخيرة مؤكدين أنّ “الوضع لديهم سيء جدًا، سواءً لناحية التحركات من الداخل السوري باتجاه عرسال أو لجهة إطلاق الصورايخ على المناطق المجاورة للبلدة”، وكشفت المصادر أنّ أهالي عرسال “قرروا إثر سلسلة اجتماعات طارئة تشكيل مجموعات تحركت في جرود البلدة للبحث عن مطلقي الصواريخ، إﻻ أنّ المساحة الواسعة لهذه الجرود تحول دون العثور على هؤﻻء، وتغطية هذه المساحة تحتاج إلى عدد كبير من المتطوعين ومزيد من اﻹمكانات ليست متاحة لأهالي عرسال خصوصا وأنهم لم يتلقوا أية مساعدات في هذا المجال”.

وفي مسألة الدخول من سوريا إلى عرسال، تلفت المصادر إلى أنّ “المعبر الوحيد الذي ﻻ يزال متوفرًا هو طريق فليطا فقط، وهي تبعد عن عرسال نحو 70 كلم”، مؤكدةً “إمكانية وقف حركة الدخول عبر هذه المنطقة باتجاه عرسال إذا ما تحرك الجيش اللبناني بالتعاون مع الجيش السوري لهذا الغرض، لا سيما وأنّ عبور هذه المنطقة بالسيارات أو الشاحنات يحتاج إلى أكثر من نصف ساعة ما يتيح إمكانية رصد ووقف كل حركة مشبوهة في هذه المنطقة من قبل الجيش اللبناني”.

آخر تحديث: 17 مارس، 2014 6:24 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>