لحود: من يملكون سجلا في التعرض للرئاسة آخر من يحق لهم محاسبة أصحاب الأقلام الشريفة

أسف النائب السابق اميل لحود في تصريح، ل”رؤية الغيرة المستجدة عند البعض للدفاع عن مقام رئاسة الجمهورية”، مشيرا الى أن “من يملكون سجلا حافلا في التعرض لمقام الرئاسة والتهديد باقتحام قصر بعبدا بالقوة وتنظيم الحملات الانقلابية هم آخر من يحق لهم أن يحاسبوا أصحاب الأقلام الشريفة التي تعبر عن رأي اللبنانيين المتألمين على نهاية عهد بدأ بمخالفة دستورية واختار أن ينتهي بمخالفة وطنية”.

ولفت الى أن “بعض الجالسين على طاولة مجلس الوزراء اليوم سبق أن وجهوا اتهامات مفبركة الى رئيس جمهورية سابق وصلت الى حد الاتهام بالقتل، بالإضافة الى التعرض لمقام الرئاسة على نحو غير مسبق تخطى في بعض الأحيان حدود الهجوم على صاحب الموقع الى محاولة تعطيل دور الرئاسة، بعد أن تقلصت صلاحياتها، لأسباب سياسية ومذهبية واضحة الأهداف والخلفيات”.

وشدد على أن “قضية التطاول على الرئيس السابق اميل لحود لم يمر عليها الزمن، ولذلك فإن من استيقظ على ضرورة حماية موقع الرئاسة وصونه أن يبدأ قضائيا مما حصل في السابق، مع استعدادنا لتزويده بأرشيف كامل ومصور بهذا الخصوص، من بين أبطاله من بات يحمل لقب المعالي في هذا الزمن الرديء”.

آخر تحديث: 4 مارس، 2014 10:58 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>