الأنباء: اجتماع مرتقب للأقطاب الموارنة في بكركي

باشرت بكركي سلسلة اتصالات ومشاورات تتمحور حول التحضير للقاء يجمع الأقطاب الموارنة للبحث في الاستحقاق الرئاسي وضرورة إتمامه في موعده الدستوري.
وتشير المعلومات في هذا السياق إلى أن “أولوية البطريرك بشارة الراعي في هذه المرحلة، هي العمل على تقريب وجهات النظر لإنقاذ موقع الرئاسة الأولى من احتمال الفراغ”، لافتة إلى أن “الراعي متفائل بانعقاد اللقاء ونتائجه، وذلك انطلاقا من أن الأقطاب الموارنة رحبوا بوثيقة بكركي ومن ضمنها البند المتعلق بانتخاب الرئيس”.
وتحدثت المعلومات عن أن “موعد الاجتماع لم يتحدد بعد، إلا أن البطريرك الراعي يسعى إلى تشريع الموعد قدر الإمكان”، كاشفة عن “تصوّر معين سيطرحه على الزعماء المسيحيين، وهو يراهن على نتائج إيجابية، استنادا إلى أن بكركي تعتبر أن الذي رحّب بوثيقتها هو حكم ملزم القيام بواجباته لانتخاب الرئيس”.
ولفتت المعلومات إلى أن “الحوار بين بكركي والأقطاب الموارنة لم يتوقف على الرغم من خلافاتهم، وأن الراعي يدعم توافق الجميع على مرشح واحد للرئاسة، فإذا تم ذلك ينتخب رئيسا، وإذا لم يتوافقوا على اسم فعلى الأقل يطرح اسمين وينتخب من بينهما واحد بطريقة ديموقراطية”.

آخر تحديث: 3 مارس، 2014 1:24 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>