بالفيديو / المعارضة السورية ترد على حزب الله بأغنية «احفر قبرك في يبرود»

أنجز ناشطون سوريون معارضون، أغنية بإسم “أحفر قبرك في يبرود” موجّهة لعناصر حزب الله الذين يقاتلون مع قوات النظام السوري في مدينة يبرود التابعة لمنطقة القلمون بريف دمشق، في ردّ مباشر على أغنية أطلقها موالون للحزب مؤخراً باسم “إحسم نصرك في يبرود” تدعو مقاتلي الحزب لحسم المعركة مع “التكفيريين في سورية”.

وتقول كلمات الأغنية الجديدة “إحسم نصرك في يبرود”، “إحنا اللي (نحن الذين) بالدم نجود.. والتمكين من الله آت.. حلمك نصرك في يبرود أوهامك يا حزب الله”.

وتضيف الأغنية “يا ضاحية (الذلّ) انتظري أشلاء وبدون رؤوس.. صبّي الدمع ثم اعتبري من يبرود ومن رنكوس (مدينة في ريف دمشق)”، في إشارة إلى ضاحية بيروت الجنوبية التي تعد المعقل الأساسي لحزب الله.

وتذكر الأغنية في مقطع آخر “أنصار الله ستسحقك مهما يكون الدرب طويل.. من يبرود الذلّ نعدك يا حزباً يحمي اسرائيل”.

ولم يعرض الناشطون اسم من قام بإنجاز الأغنية من كلمات وألحان أو حتى من قام غنائها.

وكان موالون لحزب الله أنجزوا قبل أسبوعين، أغنية بعنوان “احسم نصرك في يبرود” تدعو مقاتلي الحزب للقتال في سورية والقضاء على “التكفيريين” كما فعلوا في مدينة القصير بريف حمص وسط سورية، ومدينة النبك القريبة من يبرود.

وتقول “إحسم نصرك في يبرود”، “حزب الله برجالك جود.. وارجع بالنصر الموعود.. يا مقاوم روح (اذهب) الله معك، القصير تشهد والنبك.. احسم نصرك.. احسم نصرك في يبرود”.

وتضيف الأغنية، “نحن رجال الحزب الغالب نتحدى الموت وما نهاب.. ولنصر الله (الأمين العام للحزب) نؤدي الواجب”.

وتتوعد الأغنية أعداء الحزب بالقول “يا تكفيري جاي (قادم) جنود.. حتخلي (ستحول) أيامك سود”.

ويطلق النظام السوري وحزب الله مصطلح “تكفيري” أو “إرهابي” على عناصر قوات المعارضة التي تقاتل قواتهما.

وتأتي الأغنيتان في سياق حملة “التجييش” التي يقوم بها الطرفان لحسم معركة يبرود، التي وصفها محللون بأنها ستكون “حاسمة وتغير من معادلة الصراع في جنوب البلاد”.

آخر تحديث: 28 نوفمبر، 2016 5:15 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>