المشنوق دان تفجير الهرمل: ندعو القوى السياسية لاقفال معابر الموت

دان وزير الداخلية نهاد المشنوق عملية التفجير التي استهدفت حاجزا للجيش اللبناني على جسر العاصي في الهرمل، وادى الى “استشهاد عدد من العسكريين والمدنيين، في جريمة مستنكرة ومدانة وجبانة ومرفوضة بكل المعايير الانسانية والوطنية والسياسية”. اضاف: “نحن والجيش واحد لا يتجزأ، وسنتصدى بكل الوسائل المشروعة لهذا المرض أيا كانت مبرراته. وهذا يفترض بالقوى السياسية المعنية أولا المساهمة سياسيا باقفال معابر الموت داخل الأراضي اللبنانية سواء المفتوحة في إتجاه سوريا والأخرى العائدة من هناك، وثانيا اعادة النظر بموقفها من الحرب الدائرة في سوريا”.

وأوضح المشنوق “ان هذا العمل الارهابي الجبان لن يثنينا عن متابعة جهودنا التي انطلقنا بها في مكافحة الارهاب والارهابيين الذين يعملون على ضرب لبنان واشعال الفتنة وهز الاستقرار الامني والاجتماعي والاقتصادي والوطني في الاجمال”.

واشار الى “ان هذا الارهاب يتوسل من اجل تحقيق اهدافه التخريبية، ضرب الجيش اللبناني باعتباره صمام امان للوطن وللبنانيين بكل مشاربهم وانتماءاتهم. وهذا ما يستدعي منا التعاون مع المجتمع الدولي والخبراء لمجابهة هذا الارهاب التكفيري الاعمى الذي ليس في قاموسه سوى القتل”.

آخر تحديث: 23 فبراير، 2014 10:34 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>