التحقيق مع نعيم عباس قد يأخذ وقتا بفعل دوره المهم بتفجيرات عدة

أكدت مصادر أمنية وأخرى قضائية لصحيفة “الحياة” أن “لا صحة للأنباء التي نشرت عن أن اعترافات الموقوف نعيم عباس شملت تورطه في عمليتي اغتيال مدير العمليات السابق في الجيش اللبناني اللواء فرنسوا الحاج والنائب في كتلة “المستقبل” النائب وليد عيدو”، مؤكدة أنه “لم يعترف بهاتين الجريمتين، هذا فضلاً عن أن الأدلة المتوافرة لدى التحقيق العدلي في شأنهما لم تثبت حتى الآن ارتباطه بهما”، لافتة إلى أن “الموقوف عباس أدلى باعترافات فورية بعد دقائق من توقيفه وكشف ما بحوزته في سرعة”.

ولم تستبعد المصادر القضائية أن “يأخذ التحقيق مع عباس وقتا، بفعل دوره المهم في تفجيرات إرهابية عدة، وبهدف كشف المزيد من المتورطين معه، خصوصاً أنه كان يستخدم مخزناً في بلدة الدبية للمتفجرات والصواريخ ومواد تصنيع المتفجرات ووجدت فيه هويات مزورة”.

آخر تحديث: 14 فبراير، 2014 11:07 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>