المعارضة تعلن التوصل إلى هدنة مع النظام في ببيلا بريف دمشق

أعلنت المعارضة السورية امس التوصل الى اتفاق مرحلي يقضي بوقف إطلاق النار وادخال مواد إغاثية الى بلدة ببيلا في ريف دمشق والتي شهدت عمليات عسكرية وأحداثاً وحصاراً محكماً منذ أشهر.

واوضحت المعارضة في بيان لها أنه «تم التوصل الى اتفاق مرحلي بين مسلحي المعارضة في ببيلا وأحد أطراف النظام والمتمثل بالحرس الجمهوري نص على الوقف الفوري لاطلاق النار من الطرفين ووقف الاعمال العسكرية». وأضافت أن «الاتفاق نص أيضا على انسحاب الجيش من المواقع والمناطق التي يتمركز فيها ضمن البلدة بالتدريج وادارة البلدة عسكريا وأمنيا على يد كتائب المعارضة فيها والافراج عن المعتقلين من ابناء البلدة. كما نص الاتفاق على إدخال المواد الاغاثية والطبية الى البلدة وفتح الطرق بشكل دائم بالإضافة الى إخراج الجرحى واصحاب الحالات المرضية الخطرة لعلاجهم خارج المنطقة واصلاح البنى التحتية واعادة الخدمات الرئيسية للبلدة».

وشهدت بلدة ببيلا كما المناطق الاخرى في ريف دمشق قصفا واشتباكات منذ أشهر تحت وطأة سيطرة مقاتلي المعارضة على أجزاء منها في حين يعاني من تبقى من قاطنيها ظروفا معيشية وطبية حرجة.

في هذا الوقت، سيطرت القوات النظامية مدعمة بقوات الدفاع الوطني على قرية الأشرفية جنوب مدينة السفيرة في محافظة حلب بعد انسحاب مقاتلي المعارضة منها دون اشتباكات، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

آخر تحديث: 20 سبتمبر، 2016 3:35 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>