السريان والآشوريون في سوريا: إنشاء أمن ذاتي لمحاربة التكفيريين

نشرت وكالة “آكي” الإيطالية اليوم تقريراً مفصلاً يكشف عن قيام السريان والاشوريين السوريين بتأسيس ميليشيات هدفها حمايتهم من هجمات الارهابيين الاسلاميين الذين باتوا يشكلون العدو رقم واحد لهؤلاء.

وقد أطلق السريان على مجموعاتهم أسم (suotoro)، وهي تعني بالسريانية ـ الحماية، امّا الاشوريون فقد اسموهـا MFS أي المجلس العسكري الاشوري. وقالت الوكالة أن “هيئات مجتمعية آشورية مسيحية في منطقة الجزيرة السورية باشرت تشكيل ميليشيات مهمتها الأساسية الدفاع عن الأحياء والمناطق المسيحية، في حال تعرضها لأي اعتداء ومن أية جهة، وذلك في إطار تحصين المجتمع الآشوري والمسيحي في المنطقة”.

وبحسب الوكالة، افادت مصادر مسيحية في القامشلي شمال شرق سوريا بأنه “على غرار تشكيل القوى والتيارات والقوميات السورية الأخرى ميليشيا خاصة بها، وفي إطار تحصين المجتمع الآشوري والمسيحي في منطقة الجزيرة السورية، باشرت هيئات مجتمعية آشورية مسيحية بتشكيل مجموعات شبابية مسلحة تحت اسم (suotoro)، وهي تعني بالسريانية ـ الحماية، وتضم من مختلف الطوائف المسيحية في منطقة الجزيرة، مهمتها الأساسية الدفاع عن الأحياء والمناطق المسيحية في حال تعرضها لأي اعتداء”.

وفي إطار الاستعداد “لما هو أسوأ”، ومواجهة التحديات والاستحقاقات التي تفرضها الأزمة الراهنة”، تلاقت ثلاث فصائل وتنظيمات آشورية مسيحية سورية هي (تجمع شباب سوريا الأم، التجمع المدني المسيحي، الحزب الآشوري الديمقراطي) في مدينة القامشلي ووضعت “وثيقة عمل مشترك” تنطلق من “ثوابت وطنية” أجمعت عليها هذه الفصائل تتضمن “الإيمان المطلق بوحدة سوريا أرضاً وشعباً، ورفض كل أشكال التدخل الخارجي، والإيمان بضرورة التغيير السلمي الديمقراطي، ونبذ العنف والتطرف بكل أشكاله، ثم اعتماد الحوار أساساً لحل جميع القضايا”. ودعت هذه الفصائل إلى “صمود وبقاء الآشوريين والمسيحيين في الوطن الأم إلى جانب بقية مكونات الشعب والعمل مع مختلف القوى الوطنية والديمقراطية في الداخل لأجل الخلاص من الاستبداد والدكتاتورية وعودة الأمن والسلام إلى سوريا وتحقيق أهداف الثورة السورية”.

واستكمالاً لهذه الخطوة وتعزيزاً لها، شكل حزب الاتحاد السرياني ما يسميه بـ”المجلس العسكري السرياني MFS”، وقد أوضح الحزب أن “الهدف من المجلس التصدي للكتائب التكفيرية المتشددة ومنها داعش وجبهة النصرة وغيرها التي تريد الدخول لمدن وقرى منطقة الجزيرة”.

وإعتبر الحزب هذه المجموعات “من أكبر التهديدات التي تطال المنطقة بكل شعوبها من سريان وكرد وعرب وغيرهم”. وكانت “الحدث نيوز” قد نشرت منذ اشهر تقريراً مصوراً عن وجود تشكيل مسلح آشوري يعمل في منطقة الحسكة وهدفه حماية ابناء الطائفة والقومية الاشورية من هجمات العصابات الارهابية التابعة لتنظيم القاعدة.

آخر تحديث: 30 يناير، 2014 6:33 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>