شنقت نفسها لقلقها من أنّ شعرها الأشقر تحوّل إلى أحمر

شنقت موظّفة بريطانية شابة نفسها بعد إلحاحها بقوّة على مصففة شعرها الحصول على موعد بسبب قلقها من أنّ شعرها الأشقر تحوّل إلى لون الزنجبيل، المائل إلى الأحمر.

وفي التفاصيل، نقلاً عن تحقيق قضائي، أوردت صحيفة ديلي ميل البريطانيّة، اليوم الثلاثاء، أنّ فرانس وارين (26 عامًا) كانت قلقة جدًّا حيال لون شعرها إلى حدّ أنها أرسلت رسائل نصية 50 مرة إلى مصففة شعرها متوسلةً إليها المساعدة.

وأشار التحقيق الى أن وارين اختفت مباشرة بعد أخذها موعدًا في منزلها من مصففة شعرها، ووجدت الشرطة جثتها بعد يومين في غابة كثيفة على بعد 80 ميلاً من المنزل. وأظهر تشريح الجثة أن وارين قضت شنقًا.

وذكرت ديلي ميل أنّ وارين كانت زارت طبيبها قبل عدة أسابيع مظهرة أعراض القلق والتوتر، فعرض عليها أدوية مضادة للاكتئاب، وقامت هي بمتابعة الأمر مع المعالجين النفسيين.

ونقلت الصحيفة عن صديقها قوله للتحقيق: “طوال الشهرين اللذين سبقا وفاتها كان لديها مشاكل مع شعرها. غيّرت لون شعرها أربع أو خمس مرّات… لكنها كانت دائمًا مستاءة ولم تقتنع عندما كنت أقول أن شعرها على ما يرام. لقد قضى ذلك عليها”.

آخر تحديث: 28 يناير، 2014 11:02 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>