حملة تشجير في ابل السقي

اطلقت جمعية “جذور لبنان، بالتعاون مع الكتائب الإسبانية والفرنسية والإيطالية العاملة ضمن قوات اليونيفيل، وبمشاركة الجيش اللبناني”، حملة تشجير في ابل السقي، شملت 2000 شجرة من الصنوبر والخروب وغيرها، وذلك خلال احتفال اقيم في قاعة حمى ابل السقي، بحضور السفيرة الإسبانية في لبنان ميلاغرو سهيرناندو، بالمادامبروسيو ممثلة السفير الإيطالي في لبنان، الملحق العسكري العقيد اوليفييه لابروس ممثلا السفير الفرنسي في لبنان، قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي ممثلا بالعميد ريمون عازار، القائد العام لقوات اليونيفيل العاملة في لبنان الجنرال باولو سييرا ممثلا بقائد القطاع الشرقي في اليونيفيل الجنرال الإسباني فرنسيسكو خوسيه داكوبا، قائمقام مرجعيون وسام الحايك، رئيس بلدية ابل السقي جورج رحال، رئيس جمعية جذور لبنان راوول نعمة وحشد.
بعد النشيد الوطني اللبناني، شكر رحال الجميع على مشاركتهم في هذه الحملة والتي ستزيد من نسبة الأشجار الحرجية في البلدة، واكد نعمة ان مثل هذه الحملة،تساهم ايضا بتعزيز الوعي البيئي، ولفت الجنرال داكوبا في كلمته الى التعاون القائم بين اليونيفيل والجيش اللبناني، لتأمين السلام والإستقرار في هذه المنطقة”.
واكدت السفيرة هيرناندو ان اسبانيا تحرس على التشجير وتشجيع كل من يقوم بهذا الأمر، واليوم هي تعمل كذلك على تخريج مهندسين زراعيين من الجامعة اللبنانية لتحسين الثروة الحرجية”.
وفي الختام، توجه الجميع للمشاركة في اطلاق حملة التشجير، حيث تم زرع اول شجرتين رمزيتين، ايذانا ببدء حملة التشجير في ابل السقي وجنوب الليطاني والتي ستشمل زرع حوالي 40 الف شجرة في مختلف الأراضي اللبنانية.

آخر تحديث: 27 يناير، 2014 12:11 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>