الاخبار: حزب الله وامل لن يدخلا الحكومة من دون الوطني الحر

اكدت مصادر نيابية بارزة في قوى 8 آذار إن “حزب الله وحركة أمل لا يمكن أن يشاركا في حكومة لا يكون فيها التيار الوطني الحرّ”.
وذكرت المصادر إن “رئيس الحكومة المكلف تمام سلام يقول للتيار اخرجوا من بيتكم وسأسكنكم في شقّة، من دون أن يقول إن كانت هذه الشّقة صالحة للسكن، من غير المعقول أن يقول سلام اتركوا الوزارات وأعطوني الأسماء وما رح تكونوا إلا مبسوطين! حتى اللحظة، لم يقدم سلام للتيار ما يعوّض الحقائب التي كانت في حوزته أو يدخل في توزيع الحقائب”، مشدّدة على أن “عدم تمثّل الكتل الأساسية في الطوائف بحصص عادلة هو خرق واضح لاتفاق الطائف”. وتضيف المصادر: “فلننتظر نتائج زيارة السفير الأميركي ديفيد هيل للسعودية. فقد يكون الأخير في سياق زيارته في وارد إقناع السعوديين بالضغط لتشكيل الحكومة وبقاء الطاقة من حصة التيار”.
وتتقاطع إشارة مصادر نيابية بارزة في كتلة “المستقبل” مع ما تقوله مصادر 8 آذار، عن أن “التيار الوطني الحر لم يحصل على ما يعوّضه عن ترك الوزارات التي حصل عليها”، وتقول إن “ما عرض عليه كالتربية والأشغال العامة لا يعوّض الطاقة والدفاع”. وتشير المصادر إلى أن “الأرجح أن هيل يزور السعودية كموفد من إدارته، وليس كسفير في لبنان، وربما ذهب ليناقش موضوع رئاسة الجمهورية”، وتابعت رداً على سؤال عن إمكانية إعلان سلام حكومة أمر واقع سياسية أو حيادية: “لو كان باستطاعة سليمان وسلام تشكيل هكذا حكومة، لتشكلت منذ زمن”.

آخر تحديث: 27 يناير، 2014 9:55 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>