الحريري: لا نريد اقصاء احد وحزب الله ادخل التفجيرات بدخوله الى سوريا

قال رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، “عندما رأينا تراجعا من 8 آذار عن حكومة 9-9-6 الى ثلاث ثمانات طرحنا اسئلة وكانت الردود ايجابية”، مشيرا الى ان “تشكيل الحكومة كان بالنسبة لنا مهم وتراجع 8 آذار من 9-9-6 الى ثلاث 8 فتح باباً”، مؤكدا “اننا سندخل الى الحكومة بايجابية، لا مشكلة مع سلام بأي موضوع”.

واشار الحريري في حديث تلفزيوني الى ان “هناك خلافات جوهرية ولا احد يفكر بحصول اتفاق رباعي، ورغم وجود خلافات كبرى فيما يهمني هم الناس وتحكيم عقلي، حلفائي اكان جعجع او المستقلين يقولون لي يجب ان ننتبه لما ندخل اليه وانا معهم بهذا الامر، لذلك يهمنا ان تسير امور الناس”، موضحا ان “الاتفاق الرباعي دفناه الى غير عودة”، لافتا الى “انه سوف يعود الى لبنان وكل مرة ينوي ذلك يحصل اغتيال وآخرها اغتيال الوزير السابق محمد شطح”.

واشار الحريري الى انه “في المراحل الثلاث التي تم فيها اقصاء تيار المستقبل حصل ضرب للاقتصاد في لبنان”.

ولفت الحريري الى ان “الحوار مع حلفائنا في 14 آذار مفتوح ونشرح للجميع لماذا نقوم بخطواتنا”، متمنيا على رئيس حزب “القوات” سمير جعجع ان “يفكر بهذا الموضوع، ولديه هواجس كما انا لدي هواجس، ومهما كان قرار جعجع فأنا معه ولن اتركه، واتمنى ان يدخل الى الحكومة”، معتبرا ان “على سلام ورئيس الجمهورية ميشال سليمان ان يتفقا على المداورة ويشكلا الحكومة”.

ولفت الى “اننا مع المداورة بالحقائب ولا اعرف اين اصبحت التفاصيل ورئيس كتلة “المستقبل” فؤاد السنيورة هو من يتابع الموضوع ونحن على تواصل معه”.

واكد الحريري “اننا لا نريد اقصاء احد في البلد بل نريد بناء البلد مع الجميع”، معتبرا ان “قرار “حزب الله” بالدخول الى سوريا ادخل التفجيرات الى لبنان”، معتبرا ان “لا احد أكبر من بلده ويجب علينا جميعا ان نعمل لاعمار لبنان وانهاضه”، لافتا الى ان “هناك فريق كان يهدد اليوم تراجع وقال انه يتخلى عن 9-9-6 وبدأ يتحدث بايجابية لكن لا يعني ذلك اني اغطي سلاحه او مشاركته بسوريا”.

ولفت الحريري الى ان “بالنسبة له يرى ان نصف الحكومة يجب ان تكون من النساء لانهن يفهمن مصلحة البلد، ونأمل ان النساء تُمثلن في الحكومة الحالية”.

آخر تحديث: 7 فبراير، 2017 1:25 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>