حمادة: خيوط اغتيال الحريري بدأت تتكشف تباعا وبشكل دقيق

أوضح النائب مروان حمادة لصحيفة “الشرق الأوسط”، أن “خيوط التفجير الذي استهدف رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري، بدأت اليوم تتكشف تباعا بشكل دقيق، مما يعطيها، وللادعاء أيضا، كل التبريرات للوقت الذي استغرقته لإطلاق المحاكمات”.

وأشار حمادة، الذي ضم ملف استهدافه إلى المحكمة الدولية، إلى أن “الجلسة أعادت الذاكرة إلى حدث مؤلم جدا، لكن تطرح تساؤلات كبرى حول مستقبل لبنان، ومستقبل العلاقات اللبنانية انطلاقا من حجم المؤامرة التي طالت الحريري ودقة التنظيم والتحضير لها، وضخامة الإمكانات التي وضعت لتنفيذها، فضلا عن الخلفية السياسية التي دفعت هؤلاء لتنفيذ الاغتيال”.

وتابع “قلما أتيح لي أو لأحد حضور مثل هذه المحاكمة برونقها الحضاري، حيث حقوق الجميع محفوظة، ادعاء ودفاعا، ولعل في ذلك عبرة للقضاء العربي واللبناني على وجه التحديد”. وطرح حمادة أسئلة حول “هذه المجموعة التي اعتمدت الإلغاء الجسدي سبيلا للهيمنة السياسية على لبنان”، متسائلا: “كيف تنتظم علاقات في المستقبل مع المجموعة التي اغتالت الحريري (في إشارة إلى حزب الله) قبل عودتها إلى كنف القانون، وحظيرة الدولة، من مغامرتها في سوريا؟”.

آخر تحديث: 17 يناير، 2014 7:43 ص

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>