كهرباء لبنان: المؤسسة مؤتمنة على المال العام

بعدما زفّ وزير العمل سليم جريصاتي بعد لقائه وفد شركة K V Aأن “لا صرف لأي عامل من الشركة قبل التشاور مع الوزارة خلال مهلة الشهر المنصوص عنها قانوناً”، سارع رئيس لجنة العمال المياومين لبنان مخول إلى الإعلان أنه سيبلغ الجميع “فتح كل الدوائر والعودة إلى العمل بشكل طبيعي غداً”، مهنّئاً العمال بـ”هذا النصر”.

مصادر في مؤسسة كهرباء لبنان كشفت في هذا السياق، أن المؤسسة استلمت الأربعاء الفائت كتاباً رسمياً من شركة KVA أوضحت فيه أنها “صرفت 44 مياوماً من المؤسسة و18 آخرين وظفتهم الشركة، أما حجة الصرف، فتعكس الأداء الضعيف وعدم الكفاءة”.

وتعليقاً على ما تردّد من مشكلات مالية تشوب العلاقة بين الشركة وكهرباء لبنان نتيجة عدم تسديد الأخيرة بعض فواتير الشركة، أوضحت المصادر ذاتها، أن “مؤسسة كهرباء لبنان مؤتمنة على المال العام، وهي بالتالي تلعب دورها في المحافظة عليه”، وتابعت: من هنا لا يمكنها تسديد أي فاتورة تصلها من أي شركة من شركات مقدّمي الخدمات، تلقائياً ومن دون النظر فيها، بل عليها التأكد إذا ما كانت هذه الفاتورة محقة أو لا، بموجب العقد الموقع.

ولفتت المصادر إلى مشكلة تواجهها المؤسسة بفعل إضراب المياومين، “إذ إثر تحرك المياومين، تطلب الشركات المذكورة من كهرباء لبنان تعويضات جراء ذلك، ما يرتب أعباء مالية إضافية على المؤسسة التي تضع في نهاية الأمر أرقاماً تقريبية لتسديدها، لكونها غير قادرة على دفع تعويضات خيالية، انطلاقاً من سهرها على المحافظة على المال العام”.

آخر تحديث: 15 يناير، 2014 4:49 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>