حوري: النقاش ايجاب ولكن لا إتفاق حتى اللحظة على صيغة الحكومة

لفت عضو كتلة “المستقبل” النائب عمّار حوري الى “وجود نقاش ايجاب حول الملف الحكومي يقارب كل المواضيع بخلفية ايجابية، ولكن حتى هذه اللحظة لا يوجد أي إتفاق ، وإن كان النقاش قد حقق تقدّماً واضحاً في عدد من النقاط”.
وأشار حوري في حديث الى وكالة “أخبار اليوم”، الى أن “ثوابت النقاش الحالي هي تراجع الفريق الآخر وتحديداً “حزب الله” عن صيغة (9-9-6) والعودة الى صيغة (8-8-8)، وبالتالي التراجع عن فكرة الثلث المعطل”، معتبراً أن “هذا الطرح هو الذي فتح النقاش من جديد، وبالتالي تطوّر الأمر باتجاه مبدأ المداورة في الحقائب وباتجاه حق الرئيس ميشال سليمان ورئيس الحكومة المكلف تمام سلام بالإعتراض على “الأسماء النافرة” – إذا جاز التعبير – وبقي النقاش الفعلي الآن متعلقاً بالبيان الوزاري، سواء بالشق المتعلق بثلاثية “الجيش والشعب والمقاومة” او بالشق المتعلق بإعلان بعبدا”.
وأضاف حوري: “كل فريق يقوم بنقاش داخلي بين صفوفه في محاولة لتطوير الأفكار من أجل ايجاد أرضية مشتركة”.
وسئل: حزب “القوات” يرفض الجلوس مع “حزب الله” الى طاولة واحدة قبل الإنسحاب من سوريا، في حين ان تيار “المستقبل” قد تخطى هذا الأمر، أجاب حوري: “حتى هذه اللحظة ما من اتفاق، والنقاش ما زال قائماً على قدم وساق على المستوى الداخلي لقوى 14 آذار، ومع الفريق الآخر”.
وتابع “كل الملاحظات التي نسمعها ويتم نقاشها، هي ملاحظات تستحق المتابعة وأخذها بالإعتبار، وبالتالي كل الجهد الذي نقوم به هو محاولة للوصول الى اتفاق يرضى عنه الجميع”.

آخر تحديث: 14 يناير، 2014 5:29 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>