ظريف في بيروت: التكفير والارهاب تحديان يواجهان المنطقة

أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، أن “العلاقات الاخوية الطيبة مع لبنان الشقيق لها اهمية لدى ايران، مشيرا الى أن “لبنان بلد مقاوم صامد لطالما تصدى لاسرائيل ونحن نعول على اهمية لبنان في هذه المنطقة وعلى تعزيز العلاقات معه”.

واعتبر ظريف في مؤتمر صحفي لدى وصوله الى مطار بيروت، أن “هناك العديد من التحديات المشتركة التي تواجه كافة المنطقة، وهناك التكفير والارهاب الذي يواجه هذه المنطقة ويجب ان نوحد الجهود السياسية لمواجهة هذه الامور”، أملا “خلال لقاءاته في لبنان بايجاد السبل الايلة لتعزيز العلاقات بين بلدينا في كافة المجالات”.

وأعلن ظريف، أنه “في المستقبل القريب سيأتي وفدا ايرانيا للتدارس حول كافة الملابسات المتعلقة بقضية ماجد الماجد”، مهنئا الدولة اللبنانية على للانجاز الكبير في القيض على الماجد بعد فترة قصيرة من استهداف السفارة الايرانية في بيروت”.

ولفت ظريف الى انه “من الثوابت الاساسية لايران هي اقامة افضل العلاقات الاخوة مع دول الجوار”، مؤكدا “سعي بلاده الى اقامة افضل العلاقات مع السعودية اولا على صعيد العلاقات الثنائية”، مشددا على أن “الحل الوحيد المتاح للازمة السورية هو الحل السياسي والطريق الافضل للحد من ظاهرة الارهاب والتكفير في المنطقة هو اتاحة الفرصة للشعب السوري ليعبر عن رأيه من خلال صناديق الاقتراع”، مرحبا “بأي مبادرة من شانها ان تؤدي الى هذا الحل المنشود، وفيما يتعلق بمشاركة ايران في جنيف 2 فإذا وجهت لنا دعوة غير مشروطة مسبقا سنشارك في هذا اللقاء ولكننا لا نسعى للحصول على مثل هذه الدعوة”.

آخر تحديث: 12 يناير، 2014 9:19 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>