الجميل: لبنان عاد ليكون ساحة تصفية حسابات وأصبح مستباحاً لجهات متطرفة

اعتبر رئيس حزب الكتائب أمين الجميل أن “ما يحصل غير مقبول وكأن لبنان يتحول الى ساحة لا يفهم بعد الشعب اللبناني معاناها وما هي الاهداف وسبب استهداف لبنان ومسببات الاعمال الارهابية التي لا يقرها لا الضمير ولا الدين”، والمأساة المتنقلة بين مناطق لبنان يجب ان تشكل عبرة للسياسيين.
ورأى في حديث تلفزيوني ان “المطلوب اليوم وقفة ضميرية وطنية لبنانية نتفق فيها مع بعضنا البعض لأن هذا المدخل لتوجيه رسالة للمجرمين”.
واشار الى اننا “قمنا بعدة مبادرات وباتصالات مع الجميع وبعد كل مأساة كلامنا واضح جداً واذا لم نقع بفخ هذه الاستدراجات ولكي نخرج عن أدبيات الوطن والوطنية لذلك دعونا في الماضي الى تشكيل الحكومة ومن خلال مقاربة الانتخابات الرئاسية وكل مواقفنا تدعو الى الجلوس على طاولة الحوار فهذه تكون أقوى رسالة للعابثين بأمن الوطن”.

وقال: “لسوء الحظ فقد عاد لبنان ليكون ساحة لتصفية الحسابات، والارض اللبنانية اصبحت مستباحة وسقطت الحدود وهذه هي لب المشكلة في لبنان ونحن نبهنا من هذه المجموعات وقلت ان لبنان اصبح مستباحا لجهات متطرفة”.

ودعا الى “تعزيز ودعم المؤسسات لا سيما المؤسسات الامنية والقضائية لانها الرادع الوحيد لهذه الاعمال”.

ورأى أن “الامم المتحدة ليست التي ستحمي لبنان والاتكال ليس على الامم المتحدة ولا على اي دعم خارجي بل على تعزيز مؤسساتنا الوطنية ويكون هذا افضل رد لمواجهة هذه الحركات”.

آخر تحديث: 4 أبريل، 2018 5:22 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>