يمين: رغم الانقسام الحاصل في البلد هناك إمكانية لاستعادة الحوار

رأت منسّقة الشؤون الإعلامية وعضو المكتب السياسي في “تيار المردة” فيرا يمين في حديث إذاعي أنّ “المساعدة التي قدّمتها السعودية هي مساعدة لفرنسا”، لافتة إلى أنّ “هناك صفقة واضحة بين الجانبين باعتبار أنّ هاتين الدولتين هما الأكثر إحراجاً بين جميع الدول في المتغيرات، التي باتت واضحة على الساحة الدولية”، معتبرة أنّ “أيّ مساعدة مشروطة للجيش هي مساعدة مشكوك في أمرها”.
وعمّا يُحكى حالياً عن أنّ ردّ الجيش بالمضادات على غارات الطيران السوري في عرسال هي نتيجة للهبة السعودية، قالت يمين إنّ “الجيش اللبناني صاحب عقيدة واضحة”، داعيةً إلى “”التمسّك بوحدة الجيش والشعب والمقاومة”.
وأشارت إلى المواقف التي تلت استشهاد الوزير السابق محمد شطح من ضرورة الإسراع في تأليف حكومة أمر واقع، وقالت: “وكأنّ كلّ عمل أمني يكون مهيّأً لكي يمهّد لخطاب يليه”، مشيرة إلى أنّ “كلّ المعطيات تقول بإمكانية تأليف مثل هذه الحكومة”.
وأوضحت أنّّه “رغم الانقسام الحاصل في البلد هناك إمكانية لاستعادة الحوار”، مؤكدة أنّ “فريق الثامن من آذار لن تواجه الحكومة إذا تمّ تأليفها بل ستذهب إلى المواجهة بالمعنى الإيجاب لتجنيب البلاد شرّ الفتنة المرسومة لها لأنّ هذه الخطوة قد تؤدّي إلى فتح الساحة الأمنية على مصراعيها”.
وأكدت يمين أنّ “النائب سليمان فرنجية لم يحسم أمره بعد لجهة الترشّح لرئاسة الجمهورية”، متابعة “إذا كان رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب العماد ميشال عون صاحب الحظوظ الكبرى فإنّ النائب فرنجية سيمشي في هذا الموضوع بشكل واضح وصريح”، لافتة إلى أنّ “كلّ الأمور متروكة إلى حينها”.

آخر تحديث: 31 ديسمبر، 2013 12:24 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>