الخارجية الأميركية ترحب بدفع لبنان حصته بتمويل المحكمة الدولية

رحبت وزارة الخارجية الاميركية بقرار لبنان في الوفاء بالتزاماته لتمويل المحكمة الخاصة بلبنان، مشيدة بقيادة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي القوي في الحكومة ضمان الوفاء بهذا الالتزام المهم، معربة عن تأييدها عمل المحكمة والجهود الرامية إلى إيجاد ومحاسبة المسؤولين عن أعمال العنف وزعزعة الاستقرار في لبنان.
ولفتت الوزارة في بيان صادر عن نائب المتحدث باسمها ماريف هارف الى ان اغتيال الوزير محمد شطح “هو تذكير صارخ بأن لبنان عانى لفترة طويلة من ثقافة الإفلات من العقاب لأولئك الذين يستخدمون القتل والإرهاب لتعزيز الأجندة السياسية منها، ضد مصالح الشعب اللبناني”. واشارت الى ان “المحكمة الدولية، وبالتعاون مع حكومة لبنان، ستساعد لوضع حد للإفلات من العقاب عبر عملية عادلة لتحديد المسؤولية عن الهجوم الإرهابي الذي أودى بحياة رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري وعشرات الآخرين”.
وشددت الخارجية على ان “استمرار تقديم الدعم المالي والتعاون المستمر من قبل السلطات السياسية والقضائية في لبنان هو امر حاسم لعمل المحكمة، وهذا هو السبب الذي قدمت الولايات المتحدة لاجله الدعم المالي القوي للمحكمة منذ نشأتها، وسوف نستمر في القيام بذلك”. وحثت المجتمع الدولي على مواصلة دعم المحكمة و الحكومة اللبنانية لتحقيق الأهداف المشتركة لضمان العدالة وإنهاء الإفلات من العقاب.

آخر تحديث: 31 ديسمبر، 2013 9:44 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>