الحريري: صيدا لم تضيع بوصلتها ودعمها للشرعية والدولة

ترأست النائبة بهية الحريري في مجدليون، اجتماع للجنة اللبنانية الفلسطينية للحوار والتنمية في صيدا والجوار والمخيمات، شارك فيه ممثل الرئيس فؤاد السنيورة طارق بعاصيري، رئيس بلدية صيدا محمد السعودي وممثل “الجماعة الاسلامية” محمد زعتري.

واستنكر المجتمعون “الاعتداء على الجيش اللبناني”، مؤكدين “التضامن مع “المؤسسة العسكرية ودعم دورها الوطني، وضرورة إجراء تحقيق عادل وشفاف لجلاء ملابسات ما جرى”.

وعلى الاثر، صرحت الحريري: “هذا الحادث القى بكثير من التساؤلات بالنسبة للمدينة لكن لم يضيع بوصلتها وهي دعمها الدائم للشرعية وللدولة وعدم السماح بالمس او تفكيك الدولة. مطلبنا كلجنة بسيط وهو دعم الجيش اللبناني والقوى الأمنية لأنها بالنهاية الذراع الأساسي لبناء الدولة. وفي الوقت نفسه طالبنا بتحقيق عادل وشفاف لجلاء ملابسات القضية. لدينا حقيقة واحدة وهي ان الجيش اللبناني تعرض لعملية عليه، اما ما تبع القضية فيحتاج الى تحقيق حقيقي”.

أضافت: “بما ان أحد القتلى من مخيم عين الحلوة فدائما تعرفون التصويب باتجاه المخيم. طبعا استنهضنا اهلنا في المخيم وكان موقفهم واضحا وعقدوا اجتماعا موسعا وكانوا واضحين في بيانهم. عنواننا هو استنكار الجريمة التي حصلت ودعم الجيش والقوى الأمنية. ثوابتنا واضحة وغايتنا هي الدولة اللبنانية وقواها القضائية والأمنية والعسكرية، ونحن هويتنا عربية ودعمنا للقضايا العربية العادلة بدون استثناء سيبقى دائما، ونحاول بشتى الطرق ان نعيد جمع كلمة المدينة حول هذه الثوابت. ان ملابسات هذه العملية يجب ان تكشف بشكل مهني وتقني بعيدا عن التهم التي يجري بها تراشق من دون اي مسؤولية. ان مسؤوليتنا عالية وثوابتنا واضحة ويجب ان نجمع كلمتنا حول هذه الثوابت ليس اكثر”.

آخر تحديث: 16 مارس، 2017 12:50 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>