زعيتر: الفكر التكفيري غريب عن مجتمعنا والمطلوب وقفة واحدة

أشار عضو كتلة “التحرير والتنمية” النائب غازي زعيتر الى أن “اللبنانيين كافة من 8 أو من 14 آذار يواجهون خطر التكفيريين والإنتحاريين من خلال التفجيرات التي طاولت بالأمس المؤسسة العسكرية في صيدا، وهي تتنقل بين مختلف المناطق اللبنانية من الشمال الى الجنوب مروراً ببيروت”.
وفي حديث الى وكالة “أخبار اليوم”، شدّد زعيتر على أن “الفكر التكفيري غريب عن المجتمع اللبناني”، معتبرا ان “الأحداث الأليمة التي وقعت خلال الحرب الأهلية بدورها كانت غريبة عن لبنان واستطعنا أن نخرج منها”، وقال: “المطلوب اليوم وقفة واحدة من قبل جميع اللبنانيين ضد هذا الفكر، حيث لا أحد يمكن ان يزايد على الآخر فالجريمة قد تصل الى أيّ منا ولا أحد “فوق رأسه خيمة”.
وعما نقلته جريدة “السفير” اليوم عن مصادر خليجية بأن الفراغ في لبنان سيمتدّ الى سنوات عدّة، اكد زعيتر اننا “نريد الإستحقاق اليوم قبل غد”، مطالبا كل اللبنانيين بـ”الإسراع في تشكيل حكومة تهتم بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية التي أصبحت سيئة جداً، يضاف الى ذلك الواقع الأمني الذي نراه على الأرض من خلال التفجيرات والإنتحاريين والتكفيريين”.
وشدّد على “أهمية تشكيل حكومة جامعة قادرة على اتخاذ القرارات، والعودة الى طاولة الحوار”.

آخر تحديث: 17 ديسمبر، 2013 4:38 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>