الجراح: تصرفنا كقبائل مع النازحين السوريين وبعضهم لايريد ان يزعل بشار

أشار عضو كتلة “المستقبل” النيابية النائب جمال الجراح، الى أن “اللبنانيين استقبلوا بالترحاب في سوريا في العام 2006 وبالتالي لا يمكن ان نترك النازحين السوريين يواجهون مصيرهم في العواصف الطبيعية”.
ولفت الى أن “الأردن وتركيا تصرفوا من منطلق دول مع النازحين السوريين وأقاموا لهم المخيمات، بينما تصرفنا كقبائل وبعضهم لا يريد ان “يزعل بشار” لجهة عدم اعطاء إنطباع بأن الحرب طويلة وما هؤلاء النازحين سوى عائلات محدودة ستعود بعد اسبوع أو اثنين الى سوريا”.
هذا في الشق الإنساني أما في الشق الميداني للأزمة السورية، سأل الجراح في حديث تلفزيوني “هل هناك شهيد لتيار المستقبل في سوريا بينما هناك 1000 قتيل لحزب الله موثقين بحسب التقارير الدولية، ما يعني ان حزب الله ورط لبنان من خلال تورطه بالحرب والقتال في سوريا كما استجلب اخطارا كبيرة الى لبنان كما يجري على الساحة السورية”.
في الإستحقاقات الدستورية، رأى الجراح أن “هناك فريق يريد أخذ البلاد الى الفراغ. ففي حد أدنى للحفاظ على الدولة على الفريق الآخر ان يأتي الى مجلس النواب للممارسة واجبه الدستوري في إنتخاب رئيس للجمهورية”.
أما في موضوع السلاح، فأشار الى أن “سلاح المقاومة ضد اسرائيل لا يختلف عليه اثنين ولكن هل سلاح حزب الله هو سلاح مقاومة أم سلاح للتدخل في القتال في سوريا. هو سلاح تسلط على الدولة”.
في موضوع تشكيل الحكومة أوضح أن “فريق 8 آذار تعوّد على التهويل، وفي كل مرة يهدد بـ7 أيار آخر وما يفعله في سسوريا هو 7 ايار متكرر لجهة قتل الشعب السوري. ولكن اذا اردنا ان نستكين لتهديدات حزب الله فلنقل بكل بساطة اننا نسلم البلاد لحزب الله وننتهي من الأمر”.

 

آخر تحديث: 14 ديسمبر، 2013 10:39 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>