استدعاء شخصين ‘ميتين’ للمثول أمام القضاء اللبناني

نشرت صحيفة “السفير” في عددها الصادر يوم الثلاثاء 26-11-2013 خبرا عن استدعاء القضاء لشخصين لإستلام أوراق “تثبت وفاتهما”، وهذا النص الحرفي للتبلغ :

“إلى كل من حمود حيدر الحشيمي وبدورة مظفر المجهولي محل الإقامة يجب حضوركما إلى قلم محكمة شتورا الشرعية السنية لاستلام الأوراق الشرعية الخاصة بكما بموضوع إثبات وفاتكما مقدمة من المدعي ملحم خليل الحشيمي وقد حدد موعد للنظر فيها الساعة التاسعة من يوم السبت الواقع في 28/12/2013 وإذا لم تحضرا في الموعد المحدد يجري بحقكما الايجاب القانوني. رئيس القلم، الشيخ ابراهيم البريدي”.

هذا الخبر أثار بلبلة واسعة على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث تراوحت ردود الفعل بين تعليقات ساخرة حول كيفية استدعاء الأموات للمثول أمام القضاء، وبين من شكّك بصحّة هذا التبليغ ورأى أن ثمة احتمالا لكونه يتضمن خطأ مطبعيا.

وفي معلومات خاصة لموقعنا “أخبار للنشر”، تأكّدنا من أن هذا التبليغ قانوني مئة في المئة، حيث يُنشر في ثلاث صحف لبنانية، منها “السفير” و “النهار” إضافة الى صحيفة ثالثة، ويُعتمد دوما من قبل القضاء كوسيلة لتأكيد وفاة أحد الأشخاص في حال عدم حضوره خلال المهلة المحدّدة، مما يتيح المجال للورثة باقتسام الثروة.

لكن على الرغم من قانونية هذا البلاغ، من الواضح أن أسلوب صياغته مضحك جدا، وللوهلة الأولى عند قراءته يُطرح السؤال التالي :” إن لم يحضر هذين الشخصين للمثول أمام القضاء، فكيف يا تُرى تكون نوعية الإجراءات التي ستتخذ بحق الأموات؟”

آخر تحديث: 3 ديسمبر، 2013 9:12 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>