كرامي: لا حـل قريباً ورئيس الجمهورية لكل لبنان

يعقد نواب طرابلس اجتماعا مساء اليوم لمتابعة التطورات الأمنية للجولة 18 في المدينة على وقع اصداء، الهجوم الذي شنّه الأمين العام لـ”الحزب العربي الديمقواطي” رفعت عيد على رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، متهما ايا بأنه رئيس جمهورية لـ14 آذار، وهو يتلقى اوامر من السعودية لمحاربة فريق 8 آذار.

وفي هذا الاطار، لفت وزير الدولة احمد كرامي الى “ان رئيس الجمهورية لكلّ اللبنانيين وهو ليس لا لـ8 آذار ولا لـ14 آذار، فهذه المقولة انهكت الوطن ونتمنى التخلص منها”، مؤكدا “ان الرئيس سليمان لا يتلقى تعليمات لا من السعودية ولا من ايران ولا من اي جهة اخرى، وهو يمارس صلاحياته ضمن اصعب ايام يمرّ بها لبنان”. واعتبر “ان اتهام رئيس الجمهورية والمسؤولين الكبار في الدولة بهذه الامور يؤدي الى الخراب”.

وعن الاوضاع في طرابلس، قال “لا أرى اي حلّ قريب لهذه الازمة، ويجب ان نلمس تحسّنا في معالجة الوضع الطرابلسي بعد استلام الجيش زمام الامور في المدينة، لأن الوضع الأمني في عاصمة الشمال لم يعدّ محمولا”، مؤكدا “ان اهل طرابلس مع الجيش ويتمنون ضبط الأمن وتثبيت الاستقرار”.

وردا على سؤال، اعلن كرامي “ان نواب طرابلس سيعقدون اجتماعا مساء اليوم في منزل احد النواب وقد يستدعى اليه القادة الأمنيون في المدينة لمتابعة الاوضاع وسبل معالجتها”.

وعن تأثير معركتي الغوطة والقلمون في سوريا على اجواء المدينة، قال “لا شك ان الحوادث السورية تؤثر على الاوضاع اللبنانية عموما والطرابلسية خصوصا”.

آخر تحديث: 2 ديسمبر، 2013 5:12 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>